Accessibility links

واشنطن بوست: وكالات حكومية أميركية تخطئ في تصنيف عقود بعض الشركات الكبيرة


أظهرت دراسة تحليلية لصحيفة واشنطن بوست إن وكالات في الحكومة الأميركية أخطأت على الأقل بما قيمته 5 مليارات دولار في تقاريرها الأخيرة المتعلقة بعقود ممنوحة لشركات صغيرة تبين فيما بعد أنها شركات ضخمة وبالتالي غير مؤهلة لمثل هذه العقود.

وكشفت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الأربعاء عن دراسة عينة من عقود بقيمة 89 مليار دولار لعقود قالت الوكالات الحكومية إنها منحتها لشركات صغيرة بحيث يتمشى ذلك مع تفويض من الكونغرس بمنح ما يقرب من ربع الأعمال الحكومية إلى شركات صغيرة.

وفي تحليل للبيانات صنفت الوكالات الحكومية شركة لوكهيد مارتن والشركات التابعة لها صغيرة وأحالت عليها 207 من العقود بلغت قيمتها 143 مليون دولار. كما صنفت شركة ديل للكمبيوتر التي تضم 500 شركة فرعية في قائمة الشركات التجارية الصغيرة وأحالت عليها عقودا بـقيمة 89 مليون دولار.

كما قال سلاح البحرية الأميركية إن 60 مليون دولار صرفت على أعمال قامت بها شركة Digital System Resources وهي جزء من شركة جنرال داينمكس باعتبارها شركة صغيرة، بعد مرور عام على تحذير الوكالات من أن هذه الشركة غير مؤهلة لإحالة عقود عليها.

كما أن وزارة الدفاع التي استخدمت لقرون شركة Electric Boat لبناء الغواصات بعد تصنيفها بأنها شركة صغيرة وأحالت عليها عقدا بقيمة مليون دولار مقابل معدات وخدمات.

وبدورها قالت وزارة شؤون المحاربين القدامى إن عطلا في الكمبيوتر استدعى منها أن تقول إن مبلغ 29 مليون دولار الذي دفع للشركة العملاقة CACI المتخصصة بالشؤون الأمنية والدفاعية صرف لشركة صغيرة.

وقالت الصحيفة إنه لدى الإستيضاح من المسؤولين الحكوميين عن هذا الموضوع، اعترفوا بأن هذه الأخطاء هي مشكلة منذ أمد طويل، تفضي إلى ادعاءات مبالغ فيها تتعلق بحجم الأعمال الحكومية التي توجه نحو قطاع متنامي في الإقتصاد.

وقالت إدارة الأعمال الصغيرة التي تقدم سنويا تقريرا حول أداء الوكالات الحكومية، إنها تعتقد أن العديد من الأخطاء التي ارتكبتها الوكالات، بما في ذلك تلك التي ذكرتها واشنطن بوست قد تم تصحيحها وتم التطرق إليها في تقرير طال إنتظاره سيصدر قريبا.
XS
SM
MD
LG