Accessibility links

إيهود باراك يطالب بحظر الزيارات العائلية لسجناء من حماس في إسرائيل


أظهرت وثيقة نشرت يوم الأربعاء أن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك يسعى لتوسيع حظر الزيارات العائلية لسجناء حركة المقاومة الإسلامية حماس المحتجزين لدى إسرائيل في محاولة للضغط على الحركة لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليت.

فقد طلب باراك في رسالة بعث بها إلى المدعي العام النظر في الجوانب القانونية لمنع أسر سجناء حماس من الضفة الغربية المحتلة من زيارتهم في السجون.

وتمنع إسرائيل بالفعل الزيارات العائلية لسجناء الحركة من قطاع غزة في إطار تضييق شامل للقيود على الحدود منذ سيطرت الحركة على القطاع بعد اقتتال مع قوات موالية لحركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في عام 2007.

وساق باراك في الرسالة مبرراته للرغبة في منع الزيارات قائلا إنه في غياب عملية عسكرية إسرائيلية فانه يجب دراسة جميع الاحتمالات الأخرى لتأمين الإفراج عن الجندي جلعاد شاليت.

وكان نشطاء من قطاع غزة بينهم نشطاء من حماس قد أسروا الجندي الإسرائيلي قبل حوالي عامين. وتطالب حماس بأن تفرج إسرائيل عن المئات من السجناء الفلسطينيين لديها في مقابل إطلاق سراحه.

ووصف باراك في الرسالة مطالب حماس بأنها "ابتزاز" واتهم الحركة بالتباطؤ في المفاوضات المباشرة التي تتوسط فيها مصر بشأن تبادل السجناء.

وقال أبو مجاهد المتحدث باسم لجان المقاومة الشعبية إحدى الجماعات التي شاركت في العملية التي نفذت عبر الحدود وأسر خلالها شاليت إن خطوة باراك لن تجبر الفصائل التي تحتجزه على التخلي عن أي من مطالبها.

وتحتجز إسرائيل بسجونها قرابة 11 ألف فلسطيني وتأمين الإفراج عنهم قضية مهيجة للمشاعر في المجتمع الفلسطيني الذي يعتبرهم رموزا لمقاومة الاحتلال.
XS
SM
MD
LG