Accessibility links

logo-print

سفير سوريا في واشنطن يحذر من مغبة إفشال إسرائيل لمحادثات السلام مع بلاده


حذر سفير سوريا في واشنطن عماد مصطفى الثلاثاء من أن إفشال إسرائيل لمحادثات السلام مع سوريا سيجعل مواطني البلدين يدفعون ثمنا غاليا جراء ذلك.

وأضاف مصطفى في مقابلة مع موقع "Syria Comment" ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية مقاطع منها أنه إذا كان الإسرائيليون معنيون فقط بالانخراط في العملية دون السلام فستقع على عاتقهم بالنهاية المسؤولية، وستدفع الأجيال القادمة من الإسرائيليين والعرب ثمنا غاليا جراء ضيق الأفق والعناد".

ووصف مصطفى حزب الله في المقابلة "بالحليف القوي الذي تفخر به سوريا".

يشار إلى أن من المطالب الأساسية لإسرائيل في محادثات السلام غير المباشرة التي أجرتها مع سوريا في تركيا هو أن تقطع سوريا علاقتها بحزب الله اللبناني الذي خاضت إسرائيل ضده الحرب اللبنانية الثانية.

وقال مصطفى إن حزب الله قادر على الدفاع عن لبنان وإيقاع هزيمة مهينة أخرى بالجيش الإسرائيلي إذا قرر شن عدوان آخر على لبنان، على حد قوله.

وفيما يتعلق بعلاقة سوريا مع إيران شدد مصطفي على أنه يتعين على الولايات المتحدة ألا تسعى إلى إبعاد بلاده عن الجمهورية الإسلامية بل ينبغي أن تستعين بها لإزالة التوترات القائمة بينها وبين طهران.

وقال مصطفي "إن بإمكاننا المساعدة في رأب الصدع بين إيران والولايات المتحدة و بإمكاننا إيجاد حلول إقليمية لكثير من المشكلات المستعصية في المنطقة كما يمكننا المساعدة في تجنب المخاطر التي تهدد باندلاع حرب واسعة في المنطقة".
XS
SM
MD
LG