Accessibility links

logo-print

مقتل 11 شخصا إثر سقوط صواريخ أميركية في المنطقة الباكستانية المتاخمة لأفغانستان


أعلن مسؤولون أمنيون باكستانيون أن طائرات أميركية من دون طيار أطلقت صواريخ على مدرسة دينية أنشأها قيادي في طالبان في المنطقة القبلية المتاخمة لأفغانستان مما أسفر عن مقتل 11 شخصا.

واستهدف الهجوم الجوي القيادي العسكري السابق في حركة طالبان جلال الدين حقاني، وهو أحد أبرز المطلوبين من قبل الولايات المتحدة، وكشف مصدر أمني باكستاني أن المدرسة يديرها الملا منصور أحد القادة القريبين من حقاني وتستخدم مؤخرا بيتا لاستضافة الطلاب المحليين والأجانب المسافرين من منطقة إلى أخرى.

وكان البرلمان الباكستاني قد أقر مذكرة تطلب من الحكومة التحرك بفاعلية في مواجهة ما وصفه بعمليات التوغل الأميركية وحماية سيادة باكستان ووحدتها وسلامة أراضيها.

من ناحية أخرى، اعتبر مساعد نائب وزيرة الخارجية الأميركية المكلف شؤون جنوب ووسط آسيا باتريك مون اليوم الخميس في كابل أن باكستان تقاتل المتمردين في شمال غرب البلاد، لكن ينبغي أن تقوم بالمزيد لأن معاقل طالبان في باكستان تهدد أمن أفغانستان.

وقال مون إن عناصر طالبان باكستان والمتطرفين الآخرين مثل العناصر المرتبطة بتنظيم القاعدة، يتهدد أيضا استقرار باكستان.

وأكد مون أن الولايات المتحدة ستواصل مساعدة باكستان في مقاتلة المتمردين على الصعيد العسكري والاقتصادي.
XS
SM
MD
LG