Accessibility links

عريقات: على الرئيس الأميركي المقبل الالتزام بعملية السلام في الشرق الأوسط فور انتخابه


دعا كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات اليوم الخميس الرئيس الأميركي المقبل إلى الالتزام بعملية السلام في الشرق الأوسط فور انتخابه، وذلك على هامش مشاركته في مؤتمر إحلال الثقة بين الإسرائيليين والفلسطينيين الذي نظمته الحكومة اليابانية.

ففي مؤتمر صحافي مشترك عقده في طوكيو مع وزير الداخلية الإسرائيلي مئير شتريت، أعرب عريقات عن الأمل في أن تبقي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان على مستوى مساعدتها للسلطة الفلسطينية ولا تخفضها بسبب الأزمة المالية العالمية.

وقال عريقات "أيا كان الرئيس المقبل للولايات المتحدة، سواء جون ماكين أو باراك أوباما، فسيتحتم عليه الانخراط بدون تباطؤ في عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأقر عريقات بأنه أمام الرئيس الأميركي المقبل ملفات خطيرة أخرى ينبغي معالجتها، لاسيما الأزمة الاقتصادية وأفغانستان والعراق وإيران، لكنه أضاف أنه لا بد لواشنطن أن تبقي على التزامها ببناء السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وبين الإسرائيليين والسوريين وبين الإسرائيليين واللبنانيين، على حد تعبيره.

وعن تأثير الأزمة المالية العالمية على السلام في الشرق الأوسط، قال عريقات إن أي أزمة مالية لا ينبغي أن تعرقل جهود التوصل إلى السلام، لافتا إلى أن الفلسطينيين يعتمدون كثيرا على المساهمات التي تقدمها مجموعة الدول المانحة، الولايات المتحدة وأوروبا واليابان وغيرها.

وأعرب عريقات عن أمله في ألا تتأثر المساعدات التي تمنح إلى الفلسطينيين لتطوير بنيتهم التحتية ومؤسساتهم وإصلاح أمنهم بتبعات الأزمة المالية.
XS
SM
MD
LG