Accessibility links

مصادر مقربة من ليفني تقول إنها بدأت تفقد صبرها ولن تعرض على شاس صفقة أخرى


أعلنت زعيمة حزب كاديما الإسرائيلي تسيبي ليفني اليوم الخميس أنها ستعلن الأحد المقبل تشكيلتها الحكومية الجديدة وإلا فإنها ستطلب تنظيم انتخابات مبكرة. وقالت ليفني خلال استقبالها أعضاء في البرلمان من حزبها إنها تحدثت مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز وأعلمته بأنها ستبلغه قرارها الأحد المقبل.

يشار إلى أن المهلة القانونية المعطاة لليفني تنتهي في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

وكانت صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية قد نقلت في عددها الصادر اليوم الخميس عن مصادر مقربة منها أن ليفني بدأت تفقد صبرها بسبب موقف حزب شاس غير الواضح من موضوع انضمامه إلى التحالف الحكومي مع اقتراب موعد عرض رئيسة الحكومة الجديدة لتشكيلتها الحكومية أمام الكنيست الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة إن ليفني كانت قد عرضت على حزب شاس وحزب التوراة اليهودية المتحدة تحالفا حكوميا مغريا، إلا أن شاس رفض العرض.

وقالت مصادر من شاس للصحيفة إن قرار الحزب جاء بعد استشارة رئيس الحزب إيلي يشائي مع زعيم الحزب الروحي الحاخام أوفاديا يوسف.

ونقلت الصحيفة عن يشائي قوله في وقت سابق إن حزبه لن يستسلم للتهديدات، وأضاف أن حزبه سيرفض أي تحالف حكومي ضعيف تعرضه ليفني أمام الكنيست.

وقالت مصادر مقربة من المفاوضات إن ليفني لا تنوي القيام بمزيد من التنازلات فيما يتعلق بحزب شاس، وقالت لأعضاء حزبها إنها ليست مقتنعة برغبة هذا الحزب بالانضمام إلى التحالف الحكومي
XS
SM
MD
LG