Accessibility links

البرزاني يجدد في طهران تأييده للإتفاقية الأمنية مع واشنطن


التقى وفد إقليم كوردستان برئاسة رئيس الاقليم مسعود البرزاني الخميس والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ، حيث جرى خلال اللقاء بحث الأوضاع العامة في العراق وإقليم كردستان وسبل توطيد العلاقات الثنائية بين الإقليم وإيران في جميع المجالات .
وكان رئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني قد التقى بوزير الخارجية منوشهر متكي قبل ذلك حيث قال متكي في مؤتمر صحافي:

"لقد ناقشنا كيفية عمل الشركات الإيرانية في إقليم كردستان والتسهيلات التي تقدمها حكومة إقليم كردستان لهذه الشركات، ومن أجل تعزيز وتطوير هذه العلاقات الاقتصادية والتجارية فتحنا عدة منافذ حدودية رسمية مع إقليم كردستان".

وقال البرزاني: "علاقاتنا مع الجمهورية الاسلامية جيدة، وإيران تساعد العراق دائماً للوقوف مرة أخرى على قدميه، كما وأن التعاون مستمر بين إقليم كردستان وإيران في الجانبين الاقتصادي والتجاري".

وفي رد على سؤال حول الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة ، قال الرئيس البرزاني: "إن موقف إقليم كردستان من الاتفاقية الأمنية واضح وصريح منذ البداية بأنها اتفاقية تخدم جميع الأطراف لأن القوات العراقية ليست مستعدة لحد الآن لتسلم الملف الأمني، والصيغة الحالية هي صيغة جيدة ولاتمس بالسيادة العراقية، كما أنها تحدد بقاء القوات الأمريكية في العراق حتى العام 2011".
التقى وفد إقليم كردستان بكل من رئيس مجلس الخبراء، رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر هاشمي رفسنجاني، ورئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني وناقش الجانبان مجمل الأوضاع في العراق والمنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG