Accessibility links

الرئيس الصيني يحذر من مغبة تعرض الدول النامية لمخاطر أزمة مالية خطيرة


حذر الرئيس الصيني هو جينتاو الخميس من أن الدول النامية ليست بمأمن من الأزمة المالية العالمية ووصف الوضع بأنه قاتم ومعقد، عشية افتتاح قمة آسيا وأوروبا الجمعة في العاصمة الصينية بكين.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة عن جينتاو قوله إنه يتعين على الأسواق الناشئة والدول النامية مواجهة مخاطر مالية وطلبا أجنبيا أقل وتضخما متصاعدا.

وأضاف الرئيس الصيني أثناء مقابلة مع نظيره الاندونيسي سوسيلو بامبانغ يودهويونو قائلا إن الوضع الاقتصادي العالمي قاتم ومعقد.

وقالت الوكالة إن الرئيسين اتفقا على تقديم رد مشترك على الأزمة.

من جهة أخرى قالت الوكالة إن رئيس الوزراء الصيني وين جباباو تباحث لمدة ساعة ونصف الساعة الخميس مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل.

وقال وين لميركل إن الصين وألمانيا تعيدان إطلاق علاقاتهما مشيرا إلى حجم قياسي للتبادل التجاري بين البلدين.

وكانت العلاقات الصينية الألمانية قد تأثرت بشدة حين تم استقبال الدالاي لاما من قبل المستشارة الألمانية في برلين في سبتمبر/أيلول 2007 مما أثار ردود فعل غاضبة من الصين تطلب تجاوزها بعض الوقت دون أن يكون لها مع ذلك تأثير على المبادلات الاقتصادية.

ويشارك 43 رئيسا أو رئيس حكومة يمثلون 27 من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والأعضاء العشرة في جمعية أمم جنوب شرق آسيا "اسيان "وست دول آسيوية أخرى بينها قوى اقتصادية كبرى مثل الصين والهند واليابان في قمة آسيا وأوروبا الجمعة والسبت في بكين.

مدفيديف يقول إن الأزمة مالية العالمية لم تصل روسيا بعد

من ناحية أخرى، صرح الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف الخميس بأن رياح الأزمة المالية العالمية لم تصل بعد إلى روسيا، رغم أن انعكاساتها تهدد بدخول الاقتصاد في مرحلة ركود في جزء كبير من العالم.

وقال الرئيس الروسي في شريط فيديو نشر على موقع الكرملين الالكتروني إنه يقول بصدق إن هذا التيار لم يجرف روسيا بعد وإن في إمكانها تجنبه.

وأضاف أن ما يشهده العالم هذه الأيام هو انخفاض مفاجئ في القدرة على الإقراض يؤدي إلى تراجع في الطلب كما أن فرص العمل تتضاءل واستخدام قدرات الإنتاج يتدنى وتحصل عمليات صرف.

وتابع الرئيس الروسي قائلا إن المشاريع الاستثمارية تتأخر وخطط نمو الإنتاج تؤجل.
XS
SM
MD
LG