Accessibility links

الكتلة الصدرية تعتصم أمام البرلمان احتجاجا على الاتفاقية الأمنية


اعتصم أعضاء الكتلة الصدرية الخميس أمام مبنى مجلس النواب العراقي تعبيرا عن رفضهم لإبرام اتفاقية أمنية بين العراق والولايات المتحدة الأميركية.

وقال رئيس الكتلة عقيل عبد حسين إن الكتلة ستستمر في اعتصامها لحين رفض الاتفاقية، داعيا القوى السياسية النيابية الرافضة للاتفاقية إلى المشاركة في هذا الاعتصام المتمثل بنصب خيمة أمام مبنى مجلس النواب في المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وقال في تصريح لـ"راديو سوا" : "ألقيت كلمة قصيرة في مجلس النواب دعوت فيها اعضاء مجلس النواب الى الحضور الى هذه الخيمة للاعتصام لتبيان موقفهم الوطني حتى يستقرأ الشعب العراقي بأن نوابهم الذين ناشدهم مرجعياتهم الدينية والقوى السياسية هم رافضين للاتفاقية الامنية ودليل رفضهم هو جلوسهم تحت هذه الخيمة".

وأشار عبد حسين إلى أن الكتلة لن تقاطع جلسات مجلس النواب، موضحا أن أوقات الاعتصام لن تتقاطع مع الجلسات:

"الأوقات مستمرة حسب الجلسات إذا الجلسات مسائية نأتي صباحا واذا كانت هنالك لجان يمكن أن نستأذن لبعض الوقت ونأتي الى الخيمة التي تعبر عن موقفنا المستمر لحين رفض الاتفاقية".

يشار إلى أن التيار الصدري كان قد نظم قبل أيام تظاهرة شعبية واسعة شارك فيها الآف من اتباعه احتجاجا على بقاء القوات الأميركية، وإبرام الاتفاقية بين العراق والولايات المتحدة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG