Accessibility links

الفنانة اللبنانية جوليا بطرس تحيي حفلا في دمشق


أحيت الفنانة اللبنانية جوليا بطرس حفلا في المنطقة التاريخية القديمة بالعاصمة السورية دمشق حيث شدت بأغانيها القديمة والجديدة عن الحب والحرب.

وغنت جوليا التي احتفلت هذا العام بعيد ميلادها الأربعين أمام جمهور كبير على مسرح قلعة دمشق التاريخية.

وجاء الحفل في وقت تتحسن فيه العلاقات بين بيروت ودمشق بعد أن تدهورت بدرجة كبيرة في السنوات الماضية في أعقاب اتهام بعض الأطراف في لبنان لسوريا بتدبير اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري. ونفت سوريا بشدة أي ضلوع لها في ذلك.

وجوليا بطرس ناشطة سياسية وتظهر أحيانا في قنوات تلفزيونية عربية لتعبر عن رأيها. وهي من أشد المؤيدين لجماعة حزب الله اللبنانية الموالية لسوريا لا سيما بعد حربها عام 2006 مع إسرائيل. وتقول جوليا إنها جمعت نحو ثلاثة ملايين دولار من خلال حملة لصالح ضحايا الحرب.

وكال الملحن زياد بطرس مدير أعمال جوليا بطرس الثناء للفنانة اللبنانية.

وتنوي جوليا بطرس القيام بجولة في نوفمبر/ تشرين الثاني باسم "أحبائي" تأمل أن تجمع خلالها أموالا لمشروعاتها التي تهدف إلى مساعدة العائلات اللبنانية التي تضررت نتيجة الحرب التي وقعت في يوليو تموز 2006 بين حزب الله وإسرائيل.
ومن المقرر أن تشمل جولتها إقامة حفلات في لبنان وقطر ودولة الإمارات العربية المتحدة ومدينة اللاذقية الساحلية في سوريا.

وذكرت الصحفية السورية ديما ناصيف أن الحشد الكبير من الجماهير الذي حضر حفل القلعة يدل على مدى شعبية جوليا بطرس في سوريا.
XS
SM
MD
LG