Accessibility links

برنامج تثقيفي لأئمة المسلمين في ألمانيا


أطلق نواب في مجلس الشيوخ بمدينة برلين وأعضاء في الطائفة الإسلامية خطة هذا الأسبوع لتثقيف أئمة المسلمين عن عادات وتقاليد المجتمع الألماني ولتعزيز الحوار بين مختلف الطوائف العرقية والدينية.

وقد سجل نحو 25 إماما من أنحاء العاصمة الألمانية أسماءهم للانضمام إلى البرنامج الذي يشمل دروسا في التاريخ والسياسة الألمانية ليصبحوا على دراية أكبر بأساليب الحياة في البلد الذي يعيشون فيه.

وقال جونتر بينينج مفوض برنامج الاندماج في برلين لوكالة أنباء رويترز "في عالم اليوم لم تعد المشورة تطلب من الأئمة في القضايا الدينية فقط، لكنهم يتلقون أسئلة في الأمور الدنيوية وأمور الحياة اليومية."

وأشار إلى أن البرنامج يشمل زيارة مجلس النواب الألماني
( البوندستاج) ثم مناقشة النظام السياسي الديموقراطي في ألمانيا.

ويعيش في ألمانيا نحو 3.2 مليون مسلم غالبيتهم من جذور تركية، ويعيش كثير من الأتراك في تجمعات صغيرة ولا يتحدثون الألمانية بطلاقة مما يحد من فرص العمل المتاحة أمامهم.

وقال سوات أويزكان 38 عاما وهو أحد الأئمة الذين انضموا للبرنامج "انضممت للبرنامج لان الأئمة يتحملون مسؤولية كبيرة هذه الأيام."

وأضاف لرويترز "يقدم البرنامج دعما كبيرا وهو طريقة جيدة لخلق المزيد من الشفافية بين الناس من كل الأديان."

وأضاف الأمام الذي كان يقدم برنامجا تلفزيونيا في تركيا أن التعليم هو الطريقة الوحيدة لكسر الحواجز ومواجهة مخاوف الغربيين من الإسلام.
XS
SM
MD
LG