Accessibility links

logo-print

كلينتون تبحث اليوم الأزمة السورية مع نظرائها الخليجيين


تبدأ في العاصمة السعودية الرياض اليوم السبت أعمال الاجتماع الوزاري الأول بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.
وقالت مصادر أميركية إن الوزيرة كلينتون ستطلع نظرائها الخليجيين على رؤية واشنطن لكيفية التعامل مع الأزمة السورية في ظل اختلاف الطرفين على مسألة تسليح المعارضة.
وكانت كلينتون قد عقدت أمس مشاورات مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ووزير خارجيته الأمير سعود الفيصل، ونقلت وسائل إعلام سعودية عن مصادر قولها إن الملك السعودي أعرب عن قلقه لاستمرار نزيف الدم السوري.

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر، ان توحيد مواقف المعارضة السورية سيكون أحد أهم المواضيع التي ستبحثها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في مؤتمر أصدقاء الشعب السوري المرتقب في اسطنبول، وأضاف:
"الولايات المتحدة تدرك التحديات التي تعيق توحيد صفوف المعارضة. السوريون يواجهون ضغوطا قاسية من قبل نظام الاسد"..

إحلال الأمن

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية السورية جهاد مقدسي في مقابلة مع التلفزيون السوري الحكومي، بعد ساعات من مطالبة كوفي عنان دمشق بوقف إطلاق النار، إن الجيش لن ينسحب إلى ثكناته إلا بعد إتمام مهمته في إحلال الأمن في كافة مناطق البلاد، مشيرا أن الجيش ليس هناك للدفاع عن نفسه ولكن لحماية المدنيين الذين يؤخذون كرهائن في معظم الأحيان لضرب استقرار سورية.

وجدد مقدسي ثقة بلده في مواقف روسيا والصين، مضيفاً أن معركة إسقاط الدولة في سورية قد انتهت، وأن المعركة الحالية هي تثبيت الاستقرار وحشد الرؤى حول مسيرة الإصلاح والتطوير في سورية، والتصدي إلى من يودون تخريب مسيرة الإصلاح والمضي بنا إلى سورية المتجددة.

وقال جهاد مقدسي إن الاتفاق بين كوفي عنان ودمشق يتضمن نشر مراقبين دوليين ضمن اتفاق إطاري من أجل الإشراف على تنفيذ مبادرة المبعوث الدولي.

مستوى الاعتراف بالمجلس الوطني

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو إن مستوى الاعتراف بالمجلس الوطني السوري سوف يتحسن خلال مؤتمر أصدقاء سوريا الذي تستضيفه بلاده غداً.
وأعلن أوغلو في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط الصادرة اليوم أن أنقرة مستعدة للإسهام في مسألتي المنطقة العازلة والمناطق الآمنة في حال توافق عليهما المجتمع الدولي ومجلس الأمن مضيفاً أن فكرة المناطق العازلة يجب أن تشمل السوريين الموجودين في مدن مثل حماة وحمص واللاذقية وحلب.
وقال اوغلو إن بلاده ستتخذ إجراءات خاصة بها في حال زاد تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضيها.

من جانبها، اعتبرت صحيفة "تشرين" الحكومية السورية الجمعة أن مقررات القمة تعد امتدادا لسياسة الأنظمة القائمة على إباحة التدخل الأجنبي في سورية ودفعها نحو حرب أهلية، حسبما تقول الصحيفة السورية.

تغيب آشتون

وكانت مفوضة الشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون أعلنت أنها لن تشارك في مؤتمر أصدقاء سوريا المقرر غداً في تركيا.
يأتي هذا القرار في وقت تحدثت فيه وسائل إعلام عن خلاف بين الاتحاد الأوروبي وتركيا حول قرار أنقرة عدم دعوة قبرص إلى المؤتمر.
وقال مايكل مان المتحدث باسم آشتون للصحافيين:
"لن تحضر بسبب ارتباطها بمهام أخرى ولكنها سترسل من يمثلها. فيما يخص إن كان قراراها يتعلق بالاختلاف على دعوة قبرص فأنا أقول إن هذه المسالة تم طرحها للمناقشة خلال اجتماع وزراء الخارجية الأوروبيين الأخير وإن هذه المناقشات مازالت جارية."

في السياق ذاته، قال مدير مكتب الإعلام في المجلس الوطني السوري محمد سرميني في مقابلة مع "راديو سوا" إن المجلس سيطلب من مجموعة أصدقاء سوريا الذي تستضيفه تركيا غدا الاعتراف به باعتباره الممثل الشرعي والوحيد للشعب السوري.
وأضاف سرميني أن المجلس يسعى خلال الشهر المقبل استكمال مهمة توسيع المجلس.
وأشار سرميني إلى أن المجلس سيقدم وثيقة العهد التي تم التوصل اليها بين أطياف المعارضة مؤخراً في اسطنبول لتوحيد المعارضة.

مؤتمر هيئة التنسيق الوطنية

هذا وقررت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي المعارضة في سوريا عقد مؤتمر موسع لها اليوم لإقرار نظام داخلي وبرنامج سياسي جديدين والتوافق على قيادة جديدة للهيئة.
ونقلت وكالة أكي الايطالية عن مصادر في الهيئة قولها إن الاجتماع سيشهد انتخاب مجلس حكماء يضم عدداً من المعارضين المخضرمين.
وكانت تقارير صحافية قد تحدثت عن أن هذه الخطوة تأتي من اجل ان تطرح الهيئة نفسها بديلاً للمجلس الوطني السوري ابرز الكتل المعارضة في خارج البلاد وفق تقارير صحفية.

بدوره، دعا المجلس الوطني السوري المعارض الجمعة إلى تنفيذ خطة مجلس الجامعة العربية الداعية إلى تفويض الأسد صلاحياته الى نائبه لبدء عملية انتقالية.

تطبيق خطة أنان

وكان المتحدث باسم مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية كوفي أنان، أحمد فوزي طالب الرئيس السوري بشار الأسد بتطبيق خطة أنان على الفور، مضيفا أن الأمم المتحدة لم تلاحظ وقفا للأعمال العسكرية، الأمر الذي يثير القلق الشديد.
وتأتي تصريحات فوزي فيما يستعد كوفي أنان للتحدث إلى مجلس الأمن الدولي الاثنين عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من جنيف لإطلاعه على الوضع.

وعلى صعيد التحركات الدولية أعلن دبلوماسيون في نيويورك أن الأمم المتحدة تخطط لإرسال بعثة مراقبين دوليين لمتابعة الالتزام بوقف إطلاق النار بعد اتفاق مبدئي تم التوصل إليه بين الرئيس بشار الأسد والمبعوث الدولي إلى سوريا كوفي عنان.

وقال دبلوماسيون إن دمشق لم توافق حتى الآن على استقبال خبراء تقنيين للتفاهم حول مهمات هذه البعثة.
واستبعد هؤلاء أن تبدأ البعثة عملها في القريب العاجل مؤكدين على أهمية وقف إطلاق النار أولا وهو ما لم يتم حتى الآن.

"خذلنا العرب والمسلمون"

ميدانيا، خرجت تظاهرات في مناطق سورية عدة الجمعة فيما أطلق عليه اسم جمعة "خذلنا العرب والمسلمون"، كما وقعت اشتباكات ومواجهات بين القوات النظامية من جهة والمتظاهرين والمنشقين من جهة ثانية أوقعت عددا من القتلى.
وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن عشرات الآلاف من المتظاهرين خرجوا الجمعة في نقاط تظاهر كثيرة في مختلف مناطق سورية.

وأعلنت الهيئة العامة للثورة السورية عن مقتل ما لا يقل عن 55 مدنياً وعسكرياً في عموم المدن السورية أمس بينهم أربعة أطفال.
وتركزت الحصيلة في محافظات حمص ودرعا ودير الزور.

XS
SM
MD
LG