Accessibility links

حزب شاس يرفض المشاركة في الائتلاف الحكومي الجديد برئاسة ليفني


رفضت قيادة حزب شاس الديني الإسرائيلي اليوم الجمعة الشروط التي فرضتها تسيبي ليفني للمشاركة في الحكومة الجديدة، وقد اتخذ القرار الزعيم الروحي لحزب شاس الحاخام عوفاديا يوسف بعد التشاور مع الهيئة العليا في الحزب .

ورفض حزب شاس جاء إثر عدم تلبية اثنين من مطالبه الرئيسية للانضمام إلى حكومة ليفني، أحدهما زيادة قيمة المبالغ المخصصة للأسر والآخر ضمان عدم التفاوض مع الفلسطينيين بشأن مسألة القدس الشرقية.

وقال شاس، ولديه 12 نائبا من أصل 120 في الكنيست وأربع حقائب وزارية في حكومة إيهود أولمرت المنتهية ولايتها، في بيان إنه لا يمكن أن يقبل بأن تصبح عاصمة إسرائيل موضع مساومة، مشيرا إلى أنه في هذه الظروف لا يمكنه المشاركة في حكومة ليفني.

وكانت زعيمة حزب كاديما الحاكم في إسرائيل قد أعطت أمس الخميس مهلة لحلفائها المحتملين وبينهم حزب شاس حتى الأحد المقبل لتشكيل حكومة ائتلاف تحت طائلة اتجاه البلاد إلى انتخابات مبكرة مطلع 2009.

وأدلت ليفني بهذا التصريح في وقت تشهد فيه المفاوضات مع كل من حزب شاس وحزب المتقاعدين العضوين في الائتلاف الحكومي السابق، تعثرا بسبب مطالبهم مقابل الاستمرار في الائتلاف مع كاديما.

تجدر الإشارة إلى أنه من دون أصوات هذين الحزبين لن تتمكن ليفني من الحصول على الأكثرية اللازمة لنيل حكومتها ثقة الكنيست والبالغة 60 نائبا من أصل 120.
XS
SM
MD
LG