Accessibility links

أوبك تقرر خفض إنتاجها اليومي من النفط وسط استمرار تراجع سعر النفط في السوق العالمية


قررت منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك التي توفر 40 بالمئة من النفط العالمي خفض إنتاجها بمعدل 1.5 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأعلن الرئيس الحالي لمنظمة أوبك وزير النفط الجزائري شكيب خليل في مؤتمر صحافي في فيينا أن أسعار النفط تحدّدها السوق وأوضح كيفية خفض الإنتاج.

ولفت خليل إلى أن قرار خفض الإنتاج لم يكن فقط بسبب الأزمة المالية الحالية.

وقال "هناك فائض في إمدادات النفط، وكميات النفط متوفرة بنسبة عالية أكان من النفط الخام أو خام البرنت. وهناك دول لا تستطيع إيجاد أسواق لتسويق إنتاجها، كما أن هناك شركات ليس بمقدورها أن تدفع ثمن النفط، وهكذا فإن عملية خفض الإنتاج ليست بسبب ما يحصل في الأسواق المالية بل هي نتيجة لما يجري في سوق تمويل إمدادات النفط."

وقد وصف وزير الخزانة البريطانية ألستر دارلينغ قرار منظمة أوبك بخفض إنتاج النفط لوقف تدهور الأسعار بأنه مخيب للآمال.

ودعا دارلينغ دول العالم أجمع إلى العمل لمساعدة الاقتصاد العالمي في ظل الأزمة المالية الصعبة.

وأشار دارلينغ إلى أن تراجع أسعار النفط كان له تأثير ملحوظ في دعم اقتصاديات عدة دول منها بريطانيا.

وقد واصل سعر برميل نفط برنت تراجعه في سوق لندن ليصل إلى حدود 61 دولارا، فيما تراجع سعر النفط الخفيف في سوق نيويورك إلى نحو 63 دولارا في أدنى مستوى له منذ شهر مايو/أيار 2007، وذلك بعد قرار منظمة أوبك خفض إنتاجها.
XS
SM
MD
LG