Accessibility links

متظاهرون يهدمون جدارا أقامه الجيش بالقرب من مجلس الشعب في القاهرة


هدم عشرات المتظاهرين الجمعة جدارا أقامه الجيش في وسط القاهرة في ديسمبر / كانون الأول بالقرب من مجلس الشعب لوضع حد للمواجهات المتكررة.

واستخدم المتظاهرون الذين رددوا شعارات معادية للجيش هراوات وكابلات لتفكيك الجدار الواقع على شارع القصر العيني بين مجلس الشعب وميدان التحرير معقل الثورة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير/شباط 2011.

ولم تتدخل عناصر شرطة مكافحة الشغب التي كانت قريبة من المكان وبقت وراء الأسلاك الشائكة.

وكان الجيش قد أقام عدة جدران على طرق مؤدية إلى ميدان التحرير وخصوصا في شوارع القصر العيني ومحمد محمود والشيخ ريحان المؤدية لمقر مجلس الشعب ووزارة الداخلية، وذلك بعد سلسلة من المواجهات مع متظاهرين منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وتعهد المجلس العسكري الحاكم منذ الإطاحة بنظام مبارك بالتنحي عن السلطة بعد الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو/حزيران.

غير أنه أثار استنكار المواطنين بسبب القمع الذي يمارسه ضد أشخاص شاركوا في تظاهرات في ميدان التحرير، وكذلك في المواجهات التي أوقعت 16 قتيلا بين صفوف المتظاهرين في ديسمبر /كانون الأول والتقطت فيها مقاطع فيديو لجنود يتعرضون بالضرب لمتظاهرين ولامرأة سقطت أرضا.

XS
SM
MD
LG