Accessibility links

logo-print

توقع إعلان واشنطن عن فتح مكتب لرعاية المصالح الأميركية في طهران


قالت مؤسسة مكلاتشي الأميركية للمطبوعات اليوم الجمعة إن إدارة الرئيس بوش تزمع الإعلان عن نيتها فتح مكتب يرعى المصالح الدبلوماسية مع طهران في منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني وبعد الانتخابات الرئاسية الأميركية.

ويشمل المقترح الذي قدم لطهران عبر قنوات دبلوماسية سرية، وفقا لمكلاتشي، فتح بعثة للمصالح الأميركية في طهران بعد قطيعة دامت أكثر من 27 عاما، إثر أزمة الرهائن في السفارة الأميركية في طهران بين عامي 1979 و1981.

وأضافت المؤسسة، وفقا لمصادر في الإدارة الأميركية طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن البحث جار لاختيار دبلوماسي أميركي لرئاسة البعثة لدى طهران. ولم يتضح حتى الآن موقف طهران من الخطوة الأميركية، لكن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد كان قد قال الشهر الماضي إنه سيبحث الفكرة التي بدأت بالظهور الصيف الماضي.

وأشار مسؤولون في الإدارة الأميركية أن الخطوة لا تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين بل تهدف إلى التواصل مع الشعب الإيراني، لافتين إلى أن وجود بعثة دبلوماسية سيساهم بتسهيل التبادل الثقافي بين الشعبين، إضافة إلى إصدار تأشيرات الدخول للإيرانيين الراغبين بزيارة الولايات المتحدة.

وعلى صعيد منفصل، فرضت الإدارة الأميركية أمس الخميس عقوبات جديدة على الحرس الثوري الإيراني بعد اتهامه بالتجارة غير الشرعية لتكنولوجيا الصواريخ وأسلحة الدمار الشامل.

وتفرض العقوبات الجديدة حظرا لمدة عامين على بيع الأسلحة أو تقديم الدعم أو التعاقد من طرف الولايات المتحدة مع الحرس الثوري الإيراني.
XS
SM
MD
LG