Accessibility links

logo-print

حاكم مصرف لبنان يؤكد عدم تأثر الاقتصاد اللبناني بالأزمة المالية العالمية


أعلن حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة أن المصارف والأسواق اللبنانية لم تتأثر بالأزمة المالية العالمية بفعل السياسات التي يتبعها المصرف المركزي.

وقال سلامة في مؤتمر صحافي عقده اليوم الجمعة إن مصرف لبنان اتخذ قرارات عدة لتشجيع التمويل، وتحفيز القروض العامة والقروض التي تعطى للقطاعات الإنتاجية والقروض لتفعيل قطاع الإسكان.

وذكر سلامة أن نسبة النمو في لبنان حسب صندوق النقد الدولي للعام 2008 ستكون 6 بالمئة، والنمو المرتقب للعام 2009 ستكون يتراوح بين 5 و6 بالمئة .

أما بالنسبة إلى عمليات تأهيل ما دمر في حرب 2006، فقد أكد سلامة أن المصرف المركزي وافق على مشاريع تساعد على تمويل المؤسسات بمبالغ تصل إلى 102 مليون دولار، وهناك طلبات بقيمة 20 إلى 40 مليون دولار حتى نهاية السنة الحالية.

وأشار سلامة إلى أن إطلاق هذا المشروع جاء بعد انتخاب الرئيس اللبناني ميشال سليمان وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية وإعادة تفعيل المؤسسات الدستورية.

وحول الوضع الاقتصادي في لبنان ومكافحة الفساد، قال سلامة إنه يعتقد أن معدلات التضخم ستتراجع في لبنان مقارنة بين يوليو/تموز 2008 ويوليو/تموز 2007 حيث ارتفعت الأسعار إلى 14 بالمئة. وأكد أن تراجع سعر النفط سيؤدي إلى تراجع التضخم بحدود 6 بالمئة خلال الأشهر المقبلة.
XS
SM
MD
LG