Accessibility links

logo-print

سكوت ماكليلان يعلن دعمه لأوباما ونيويورك تايمز تنتقد سياسة ماكين


أعلن المتحدث السابق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان، أنه سيصوت لمرشح الحزب الديموقراطي السناتور باراك أوباما، قائلا إنه كان قد أكد منذ البداية أنه سيدعم المرشح الذي لديه أفضل الفرص بتغيير طريقة عمل واشنطن وتنفيذ الأمور.

وقال ماكليلان في مقابلة مع شبكة CNN تبثها غدا السبت، إن لديه مرشحا مفضلا في الانتخابات الرئاسية وليس جون ماكين مؤكدا انه سيصوت لأوباما.

يذكر أن ماكليلان صاحب كتاب "ماذا حدث داخل البيت الأبيض في عهد بوش وثقافة واشنطن في الخداع"، كان أحد المقربين من الإدارة الحالية، لكنه انتقد في كتابه الذي صدر في الربيع الماضي بحدة سياسات الرئيس بوش.

كما أن ماكليلان عمل كمتحدث باسم بوش عندما كان حاكما لولاية تكساس، وتولى منصب المتحدث باسم البيت الأبيض عام 2003 خلفا لآري فليشر. وأعلن استقالته في مؤتمر صحافي في أبريل/ نيسان عام 2006.

نيويورك تايمز: أوباما يظهر قدراته كرئيس

من ناحيتها، أيدت صحيفة نيويورك تايمز المرشح الديموقراطي باراك أوباما لمنصب رئيس الولايات المتحدة قائلة إنه يواجه التحدي تلو الآخر ويظهر بشكل متزايد قدراته كزعيم ويعزز وعوده بالتغيير.

وأعلنت الصحيفة في مقال افتتاحي نشرته في عددها الصادر اليوم الجمعة تأييدها لأوباما، وقالت إنه أظهر تقديرا صائبا للأمور. وأضافت "لديه الإرادة والقدرة على تشكيل إجماع سياسي عريض ضروري لإيجاد حلول لمشاكل هذه الأزمة."

وكانت الصحيفة قد أيدت في وقت سابق من هذا العام هيلاري كلينتون لنيل ترشيح الحزب الديموقراطي لكنها قالت إن أوباما أزال منذ وقت طويل التحفظات التي دفعتها لاتخاذ ذلك القرار.

وأكدت نيويورك تايمز أن الاختيار بين أوباما ومنافسه الجمهوري جون ماكين كان سهلا، مشيرة إلى أن ماكين سعى إلى إرضاء مطالب تيار أقصى اليمين.

وقالت إن ماكين في الوقت نفسه قد وصل إلى أبعد مدى في سياسته عبر حملة قامت على التقسيم وحتى على الطبقية وحتى العنصرية، واعتبرت أن هذه السياسة أصبحت من الماضي.

يذكر أن نيويورك تايمز كانت قد أيدت المرشحين الديموقراطيين جون كيري في انتخابات 2004 وآل غور في انتخابات 2000.
XS
SM
MD
LG