Accessibility links

logo-print

مجلس علماء العراق يحذر من مغبة تمرير الاتفاقية


شدد الناطق الرسمي لمجلس علماء العراق الشيخ عبد الستار عبد الجبار على ضرورة عرض بنود الاتفاقية الأمنية المزمع توقيعها بين بغداد وواشنطن على الشعب العراقي.

وقال عبد الجبار في خطبة الجمعة التي ألقاها في جامع النعمان وسط مدينة الرمادي اليوم: "من باب الاهتمام بأمورنا أن يكون لنا موقف وأن لا نغيير وأن لا نضيع وأن لا نسمح أن تهدر أصواتنا هكذا، يفترض أن يكون لكل واحد منا رأيه وكلمته ولا تقر هكذا، الاتفاقية ليس فيها تحقيق لمصلحة شرعية للعراق أو العراقيين ولا تدفع حتى مفسدة عنه".

عبد الجبار حذر من مغبة تمرير الاتفاقية الأمنية واصفا بقاء القوات الأجنبية في العراق بشرعنة الاحتلال على حد تعبيره: "أنا اعتقد والكثير من أهل العقل يعتقدون أن الاتفاقية وتمريرها أخطر من الاحتلال نفسه أقل ما فيها، أنها شرعنة للاحتلال".

تجدر الإشارة إلى أن أهالي مدينة الرمادي تتفاوت آرائهم حول الاتفاقية الأمنية فمنهم من يراها مناسبة في ظل الوضع الراهن ومنهم من يرأى أنها مهمة لحماية العراق من الأطماع الخارجية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الأنبار كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG