Accessibility links

موسكو تتهم واشنطن بانتهاك القانون الدولي بسبب فرضها قيودا على شركات أجنبية


اتهمت روسيا الولايات المتحدة بانتهاك القانون الدولي وتقويض التعاون بشأن برنامج إيران النووي بسبب فرضها قيودا على شركات متهمة بنقل تكنولوجيا حساسة إلى إيران.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت على موقعها الرسمي على شبكة الانترنت أنها فرضت عقوبات على شركات صينية وروسية لبيعها تكنولوجيا حساسة إلى إيران وكوريا الشمالية وسوريا يمكن أن تساعدها في تطوير أسلحة للدمار الشامل.

غير أن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف قال إن فرض تلك العقوبات تم دون أي أساس قانوني أو دولي ، مشيرا في مؤتمر صحفي إلى أن العقوبات لن تحمل روسيا على تغيير سياستها إزاء إيران.

وأوضح لافروف أن تجارة بلاده مع إيران وتعاونها العسكري معها يتمان وفقا للأعراف الدولية. وقال إنه ليس هناك تفسير للعقوبات الأميركية سوى أنها غطرسة وتنفيذ قوانين أميركية خارج نطاق الولايات المتحدة على حد تعبيره.

ويذكر أن العقوبات الأميركية تشمل 13 شركة ومؤسسة أجنبية من بينها شركات صينية وروسية وفنزويلية وكوريا الشمالية والسودان وسوريا ودولة الإمارات .
XS
SM
MD
LG