Accessibility links

نافذ عزام يقول إن التهدئة مع إسرائيل تشكل خطرا على جهاد الشعب الفلسطيني


قال نافذ عزام وهو قيادي في حركة الجهاد الإسلامي إن التهدئة مع إسرائيل المعمول بها منذ أربعة أشهر تشكل خطرا على جهاد الشعب الفلسطيني ولم تحقق له سوى مزيد من الانقسام والصراعات الداخلية.

ودعا عزام الذي كان يلقي كلمة في خان يونس في الذكرى الـ13 لاغتيال مؤسس الحركة فتحي الشقاقي، إلى إجراء تقييم شامل للتهدئة من كافة جوانبها لإعادة الأمور إلى نصابها. وحث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على وقف المفاوضات مع إسرائيل، واصفا تلك المفاوضات بأنها تعطي إسرائيل غطاء لسرقة الأرض وتهويد القدس وبناء المستوطنات.

وطالب عزام أيضا بوقف الاعتقالات السياسية بين فتح وحماس وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ووقف حملات التحريض المتبادلة، وذلك لإنجاح الحوار المتوقع إجراؤه بين الفصائل الفلسطينية في التاسع من الشهر المقبل في القاهرة.

وكان الشقاقي قد اغتيل في جزيرة مالطا في السادس والعشرين من أكتوبر تشرين أول عام 1995.
XS
SM
MD
LG