Accessibility links

logo-print

ناسا تعود إلى القمر بمركبة فضائية استكشافية جديدة بحلول 2010


أعلنت إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" عن تجهيز وإعداد مركبة قمرية جديدة تهدف إلى إحداث تحول في استكشاف الفضاء من خلال السماح لرواد الفضاء بالتجول إلى مسافات بعيدة دون ارتداء حلات ثقيلة مزعجة عندما يعودون إلى القمر بحلول 2010.

ويختبر فريق من العلماء مركبة الفضاء الصغيرة المكيفة الضغط والتي تشبه مركبة استجمام صغيرة مستقبلية مزودة بست مجموعات من العجلات مجموعها 12 عجلة في تجارب في منطقة صخرية قاحلة في شمالي اريزونا اختيرت لتشابهها مع سطح القمر.

وقال دوج كرايج مدير برنامج ناسا إن هذا هو الجيل المقبل من الاستكشاف القمري فيما اخذ رائد فضاء المركبة للدوران فوق حقل كبير من الحمم تكون بفعل جبال كثيفة الصخور.

وتسير المركبة المزودة ببطارية بسرعة عشرة كيلومترات في الساعة. وهي تأتي في إطار سلسلة نظم ومعدات تطورها وكالة الفضاء من اجل عودة مزمعة إلى القمر خلال العقد المقبل.

XS
SM
MD
LG