Accessibility links

مقتل أجنبيين وأفغاني في وسط كابل ومقتل بريطانية بإطلاق النار عليها من دراجة نارية


قال مسؤولون بالشرطة ان مسلحين مجهولين قتلوا بالرصاص أجنبيين وأفغانيا في قلب العاصمة كابل السبت.

وأضافوا أنهم لا يعلمون هوية الضحايا أو الدافع وراء الهجوم الذي يأتي وسط تزايد العنف في أفغانستان وبعد أقل من أسبوع على مقتل بريطانية تعمل في مجال المساعدات في جزء آخر بكابل.

وأكد ضابطان آخران في الشرطة الأفغانية حصيلة ضحايا الهجوم الذي وقع أمام مكتب شركة دي.اتش.ال العالمية للنقل والشحن في منطقة شير بور الغنية في كابل حيث يعيش كثير من الأجانب.

وقال أحد مسؤولي الشرطة إن الأجنبيين كانا يعملان لدى شركة دي.اتش. ال. ويأتي هجوم يوم السبت وقتل موظفة المساعدات البريطانية وعدد من حوادث الخطف اللافتة بالعاصمة الافغانية كابل بعدما عين الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وزيرا جديدا للداخلية مسؤولا عن الشرطة في إطار جهود تطهير الوزارة من الفساد.

وتكثر الهجمات منذ أسابيع عدة في العاصمة الأفغانية التي كانت بمنأى نسبيا عن أعمال العنف التي تعم البلاد.

الإعلان عن خطف مهندسيْن تركيين

أعلن حاكم ولاية خوست السبت خطف مهندسيْن تركيين في شرق أفغانستان برفقة سائقهما ومترجمهما الأفغاني.

وتعذر على سفارة تركيا في كابل على الفور تأكيد عملية الخطف التي وقعت الخميس في هذه الولاية.

وكان المهندسان موجودين في المنطقة لبناء محطة إرسال لاسلكية في إقليم تاني عند الحدود مع باكستان وقد خطفهما مجهولون على الطريق التي تصل هذا القطاع بمدينة خوست كما أوضح الحاكم ارسالا جمال. لكن متحدثا باسم حركة الطالبان عدم تورطها في الحادث وقد اشتدت أعمال العنف في أفغانستان وتقف وراءها حركة طالبان وجماعات متمردين أخرى فضلا عن قطاع طرق يخطفون هم أيضا عشرات الأفغان والأجانب غالبا للمطالبة بفدية.

وقد خطف مجهولون مواطنين من بنغلادش يعملان في منظمة إنسانية في جنوب أفغانستان كما أعلنت منظمتهما "بنغلادش رورال ادفانسمنت كوميتي" السبت.
XS
SM
MD
LG