Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش يقول ينبغي التعهد باحترام أسس النمو الاقتصادي على المدى الطويل في القمة المقبلة


اعتبر الرئيس جورج بوش السبت أن على المشاركين في القمة العالمية في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني حول الأزمة الاقتصادية والمالية أن "يتعهدوا ثانية" باحترام مبادئ "العمل الحر" و"التبادل الحر" و"حرية الأسواق" وأوصى الأميركيين بالحفاظ على "تفاؤلهم "بالنسبة إلى المستقبل الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وقال بوش في كلمته الأسبوعية المتلفزة "في حين نركز ردودنا على تحديات المدى القصير، ينبغي أيضا التعهد ثانية باحترام أسس النمو الاقتصادي على المدى الطويل - حرية الأسواق وحرية العمل وحرية التبادل".

وقال بوش إن "سياسات انفتاح الأسواق رفعت مستوى الحياة وساعدت ملايين الأشخاص على الخروج من الفقر".

وأوضح بوش "إن هذه القمة هي الأولى في سلسلة لقاءات تهدف إلى الرد على هذه الأزمة"، مضيفا أن مجموعة العشرين ستبدأ خصوصا "بتطوير مبادئ إصلاح أنظمة الهيئات والمؤسسات المرتبطة بالقطاع المالي".

وأوضح أيضا انه في حال لم تكن الحلول هي ذاتها بالنسبة الى كل الدول، فان "التفاهم حول مجموعة مبادئ مشتركة سيشكل خطوة أساسية للتوصل إلى تفادي أزمات مشابهة في المستقبل".

ويذكر أن الولايات المتحدة ستستضيف في منطقة واشنطن قمة غير مسبوقة في 15 نوفمبر/تشرين الثاني تضم قادة الدول الصناعية وكبرى الاقتصاديات الناشئة مجموعة العشرين في محاولة لتدارك خطر حصول انكماش عالمي بسبب الأزمة المالية الحالية.
XS
SM
MD
LG