Accessibility links

logo-print

فنانون يعرضون لوحات محورها قضايا الفساد الإداري والمالي


لم تمنع غزارة الأمطار المتساقطة في بغداد السبت من إقامة المعرض التشكيلي الحر لرسامين شباب ارتاؤا عرض لوحاتهم في حدائق شهرزاد في شارع أبو نواس للتعبير عن رفضهم لقضايا الفساد الإداري والمالي التي استشرت في المؤسسات والدوائر الحكومية في العراق.

وجاءت تلك المبادرة بدعوة من المجلس البلدي لقاطع الكرادة التي تحدث عنها رئيس المجلس محمد الربيعي قائلا: نداءنا من خلال هذه اللوحات أن نوصل لكل المسؤولين الذين حاولوا وشاركوا في عملية غسل ونقل الأموال العراقية والفساد الإداري أن ينتبهوا إلى أن العراق سيضيع بسبب تلك القضايا".

من جانبها رحبت الطالبة في أكاديمية الفنون الجميلة سهاد حسن بفكرة المرسم الحر التي استهوتها حيث اختارت حسن فكرتها من الافعى الملتفتة بالكرسي الذي مثل مناصب المسؤولين، قائلة:

"قمت برسم كرسي الذي يمثل الادارة أو المناصب ووضعت حول الكرسي أفعى تلتف التي تمثل الفساد الاداري وقمت بكتابة الفساد باللون الأحمر وأتمنى أن تصل فكرتي إلى المسؤولين".

أما الفنان التشكيلي علي كمال فقد انعكست أجواء بغداد الماطرة على لوحته التي رسمها بألوان داكنة، مؤكدا في الوقت ذاته تمسكه بلون السماء الأزرق الذي عبر عن أمله في أن يعيش ببلد يخلو من أي فساد أو عنف، وقال:

"بالتأكيد يجب أن أرسم بقعة الأمل في لوحتي ولولا وجود الأمل لما كنا خرجنا في هذه الأجواء ورسمنا لوحاتنا".

هذا ويشير التقرير الأخير لمنظمة الشفافية العالمية إلى أن العراق يعد واحدا من أكثر الدول فسادا في العالم.

أمنية الراوي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG