Accessibility links

logo-print

مسؤول يمني يعلن عن سقوط عشرات القتلى في معارك بين الجيش والقاعدة


أعلن مسؤول عسكري سقوط ما لا يقل عن 17 جنديا و12 مسلحا من القاعدة في معارك عنيفة السبت في جنوب اليمن، بحسب حصيلة جديدة أعلنتها مصادر عسكرية.

وتابع المصدر أن "مقاتلي القاعدة تمكنوا من السيطرة على احد المواقع العسكرية في منطقة الملاح" مشيرا إلى أن المكان "يتعرض حاليا لقصف بالمدافع وغارات يشنها الطيران اليمني".

وكان مسؤول عسكري أعلن في وقت سابق أن العشرات من الجنود ومن المسلحين المتطرفين أصيبوا بجروح في هجوم القاعدة على مواقع للجيش في المنطقة.

اسر عدد من الجنود

وأكد هذا المسؤول "إعطاب دبابتين للجيش وتدمير ثلاث مركبات للقاعدة خلال المعارك. وتم اسر العديد من الجنود".

وتابع أن المهاجمين الذين وصلوا من الشمال الغربي استهدفوا الكتيبتين 119 و 201 اللتين تشاركان في عمليات لإقصاء مقاتلي القاعدة من زنجبار، كبرى مدن محافظة أبين.

ويأتي هجوم القاعدة بعد قليل من إعلانها المسؤولية عن عملية تخريب أنبوب للغاز في محافظة شبوة في جنوب شرق اليمن ردا على غارات شنتها طائرات أميركية دون طيار أوقعت سبعة قتلى بينهم ستة من مقاتليها.

يذكر أن مسلحي القاعدة سيطروا على زنجبار أواخر مايو/أيار 2011.

هذا وقد تبنت جماعة أنصار الشريعة القريبة من القاعدة السبت تخريب أنبوب للغاز في جنوب اليمن الجمعة ردا على غارتين جويتين ضد التنظيم في مدينة عزان التي حملت مسؤوليتهما للحكومتين الأميركية واليمنية.
XS
SM
MD
LG