Accessibility links

محافظ ميسان يشكو ضآلة حجم التخصيصات المالية المرصودة للمحافظة


قال محافظ ميسان عادل مهودر إن الأمول المخصصة للمحافظة لإقامة مشاريع التنمية والإعمار لا تتناسب وحجم الخراب والدمار الذي لحق بالمحافظة عقب السياسات الماضية، على حد قوله.

وأشار مهودر في حديث مع "راديو سوا" إلى حاجة المحافظة إلى تخصيصات استثنائية على مستوى الخطة الاستثمارية لقطاع النفط، قائلا:

"بالقطع واليقين إن كل العراق يعاني من مشكلة في الإعمار الخدمات قد تكون هذه المشكلة أشد تركيزا في محافظة ميسان، بسبب السياسات الماضية تجاه هذه المحافظة المظلومة. الآن بدأنا عملية إعمار وتنمية، السؤال هل أن عملية الإعمار والتنمية وحجم التخصيصات تتناسب مع حجم الدمار والخراب الموجود؟ بالقطع واليقين لا يوجد تناسب بين ما يخصص للمحافظة وبين ما هو حاصل من دمار وخراب هائل جدا. فطلبنا تخصيصات استثنائية على مستوى الاهتمام، على مستوى الخطة الاستثمارية لقطاع النفط باعتباره البوابة الأوسع للانطلاق في محافظة ميسان".

وبين مهودر حاجة المحافظة إلى إطلاع الحكومة على ما يجري في المحافظة من إعمار وإبداء الملاحضات البنائة للارتقاء بواقع المحافظة، وقال:

"نحن نحتاج أن تعرف الحكومة الاتحادية ما يجري في محافظة ميسان من إعمار، ما يجري من احتياجات كبيرة جدا، ونحتاج كذلك إلى من ينتقدنا ويساعد في تقويم عملنا بالاتجاه الصحيح، ونحتاج أن نوصل صوتنا إلى الحكومة الاتحادية عن احتياجاتنا ومشاكلنا في العمل".

وكان نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي قد زار محافظة ميسان قبل أيام على رأس وفد حكومي للاطلاع على واقع الإعمار والتحديات التي تواجه حركة التنمية ومشاريع الإعمار في المحافظة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في ميسان سيف موسى:
XS
SM
MD
LG