Accessibility links

الجيش الباكستاني يكشف عن خسائر المتمردين نتيجة الهجمات التي شنها على منطقة باجور على الحدود الأفغانية


أكد الجنرال طارق خان قائد القوات الباكستانية المكلفة بحراسة الحدود المتاخمة لأفغانستان، أن قواتـه استعادت السيطرة على مدينة لوازام الإستراتيجية القريبة من الحدود الأفغانية، وذلك بعد أكثر من شهرين من المعارك الضارية ضد مقاتلي طالبان والقاعدة.

وقال قائد القوات المهاجمة اللواء طارق خان إن الجيش استولى بالكامل على تلك القرية الإستراتيجية بعد معارك عنيفة، وأضاف:

"كانت معركة غير عادية وغير تقليدية، إذ أن مقاومتهم كانت تختفي في الأماكن التي نهاجمها لتعود إلى الظهور في خطوطنا الخلفية."

وأشار الجنرال خان إلى التحصينات والخنادق والإنفاق، وأضاف:

"كانت مهمة المسلحين بالكر والفر ممكنة بواسطة الأنفاق التي حفروها تحت الأرض وجهزوا فيها مخابئ للأسلحة والذخائر".

وقال الجنرال خان أثناء جولة ميدانية برفقة جمع من الصحفيين، إن تلك المعارك أسفرت منذ اندلاعها في مطلع أغسطس/ آب الماضي، عن مقتل أكثر من 1500 من المتمردين و73 عسكريا باكستانيا.

وقد شاهد الصحفيون خلال الجولة، الدشم والتحصينات والخنادق، وشبكة من الأنفاق والمغاور والمنازل، التي كان المتمردون يستخدمونها أثناء محاصرة الجيش لهم في تلك المعارك، التي استعانت فيها القوات الباكستانية بإسناد جوي من المقاتلات والمروحيات العسكرية.

ويذكر أن باكستان تتعرض لضغوط أميركية شديدة لمكافحة الإرهاب، وقد ركزت جهودها العسكرية في الآونة الأخيرة على ولاية باجور الواقعة في أقصى الطرف الشمالي للمناطق القبلية المحاذية للحدود الأفغانية.

مراسل "راديو سوا" صادق بلال من إسلام آباد:
XS
SM
MD
LG