Accessibility links

logo-print

الحزب الإسلامي يعلق اتصالاته مع الأميركيين إحتجاجا على غارة بالفلوجة


قرر الحزب الإسلامي السبت تعليق جميع اتصالاته مع المسؤولين الأميركيين مدنيين وعسكريين، إحتجاجا على غارة نفذتها قوة عراقية أميركية في الفلوجة الجمعة أدت إلى مصرع عضو كبير في الحزب واعتقال خمسة آخرين.

وأوضح الحزب في بيان له السبت أن قرار التعليق سيستمر إلى حين الحصول على تفسير مقنع للحادث الذي أدى الى مقتل العضو البارز في الحزب ساجد ياسين العلواني، مقرونا باعتذار رسمي يؤكد إحالة المقصرين إلى العدالة.

وذكر مراسل وكالة رويترز في الفلوجة أن المئات من مناصري الحزب تظاهروا السبت ضد الغارة.

من ناحيته، أعلن الجيش الأميركي أن قوة أميركية عراقية مشتركة شنت الجمعة غارة على أحد المنازل في الفلوجة، مما أدى إلى مقتل مسلح مشتبه به وإلقاء القبض على آخر.

وقد بعث طارق الهاشمي رئيس الحزب الإسلامي نائب رئيس الجمهورية برسالة تعزية إلى عائلة العلواني الذي وصفه بالشهيد، واعدا إياهم بتأمين إطلاق سراح المحتجزين الخمسة.

XS
SM
MD
LG