Accessibility links

السلطة الفلسطينية ترى أن ما يجري في إسرائيل شأن داخلي وستتعامل مع أي ملتزم بالسلام


شددت السلطة الفلسطينية الأحد أن ما يجري في إسرائيل شأن داخلي وأنها ستتعامل مع أي رئيس حكومة إسرائيلية ملتزم بعملية السلام.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينه: "لا شك أن أي تأخير في المفاوضات سيؤدي إلى إضاعة الوقت وخاصة أن عملية السلام لا زالت متعثرة وأن التغيرات في إسرائيل والولايات المتحدة سيكون لها تأثير على سرعة سير المفاوضات".

عريقات: ما يجري في إسرائيل شأن داخلي

فيما قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات: "ما يجري هو شأن داخلي. نحن لا نريد صناعة السلام مع طرف في إسرائيل، نحن نريد السلام مع جميع الإسرائيليين".

وأعرب عريقات عن أمله في أن "يكون خيار الشعب الإسرائيلي في الانتخابات القادمة هو خيار السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي".

ويخشى الفلسطينيون أن يؤدي هذا التطور إلى عرقلة مسيرة السلام المتعثرة في الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG