Accessibility links

فرقة صينية تعرض أوبرا "توراندوت" في القاهرة


يفتتح عرض أوبرا "توراندوت" آخر أعمال الملحن الايطالي العالمي المشهور جياكومو بوتشيني (1858-1924)، الأحد على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية الذي تقدمه فرقة أوبرا الصين القومية بمشاركة 200 فنان وفنانة ويستمر حتى يوم الأربعاء المقبل.

وتوراندوت هي أسطورة قديمة نشأت في بلاد فارس واستقرت في الصين، وتحكي قصة أميرة فائقة الجمال لدرجة أن المئات من الرجال يأتون إليها من جميع أنحاء العالم ويقفون في صفوف للتنافس على نيل حبها، لكن يجب على كل من يتقدم لطلب يدها أن يجيب عن ثلاثة ألغاز صعبة فان فعل تزوجها وإن عجز تقطع رأسه. وهكذا سقط رجال كثر صرعى جراء إخفاقهم في حل الألغاز إلى أن أتي الأمير الشاب خلف ابن ملك التتار المخلوع ليجيب عن الأسئلة وسط دهشة وذهول الجميع، لكنه لا يكشف عن هويته الحقيقية.

وتشعر الحسناء توراندوت بالإستياء وتطلب من أبيها الإمبراطور أن يحلها من الارتباط بهذا الشخص المجهول، ويرفض الإمبراطور الانصياع لرغبتها، وبعد لحظات يقف الأمير بنفسه ليخبرها بأنه سيحلها من وعدها إن تمكنت من معرفة اسمه الحقيقي وهويته قبل انبلاج الفجر.

وتبدأ الأميرة محاولاتها لحل هذا اللغز مع جملة من الأحداث تكتشف بعدها انجذابها نحو هذا الشاب ومع انبلاج الفجر تقف توراندوت وسط أهل البلاد لتعلن معرفتها أخيرا لاسم الشاب، إنه الحب.

وقال رئيس دار الأوبرا المصرية عبد المنعم كامل إن العرض الصيني يأتي في إطار التبادل الثقافي والفني بين البلدين واستكمالا للاتفاق بين دار الأوبرا المصرية ونظيرتها الصينية قبل بضعة أشهر، حيث عرضت أوبرا عايدة المصرية في العاصمة الصينية بكين.

وأشار كامل إلى عظمة الحضارتين المصرية والصينية التي دفعت اثنان من عمالقة التأليف الموسيقي في العالم إلى تأليف أعمال عن هاتين الحضارتين وهما أوبرا عايدة لفيردي وتوراندوت لبوتشيني، وعرض كلا العملين في كل من بكين والقاهرة يعتبر مقدمة لزيادة التبادل الثقافي بين الصين ومصر بتقديم المزيد من العروض الفنية.

وأشاد القائم بالأعمال الصيني في القاهرة وانغ كي جيان بعمق العلاقات الثقافية بين البلدين، مبديا سعادته بتقديم عرض أوبرا توراندوت في القاهرة في أكبر بعثة فنية صينية تزور مصر وتضم 200 فنان.

وتمنى جيان أن يلقى العرض الصيني نجاحا في القاهرة مماثلا للنجاح الذي لاقاه العرض المصري لأوبرا عايدة في الصين التي تعدى نجاحها العديد من عروض الفرق الغربية التي قدمت عروضها بأوبرا بكين على هامش الأولمبياد في أغسطس/آب الماضي.

وأكد مخرج العرض الصيني وانغ هوكوان أن "أوبرا توراندوت ذات طابع رومانسي يتناسب مع الواقع الصيني كما أن تصميم أدوات التمثيل والاكسسوارت يعكس بعض خصائص الأسرة الملكية الصينية في المدينة المحرمة التاريخية. مشيرا إلى أن تقديم العمل جاء من واقع التزامنا بالتأليف الموسيقي الأصلي، وتم إدخال بعض التعديلات على الموسيقى دون الإخلال بالمضمون الفني له.

XS
SM
MD
LG