Accessibility links

وزير خارجية إيران السابق ولايتي يعلن أنه لا يعتزم الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة


صرح وزير خارجية إيران السابق علي أكبر ولايتي الذي يتولى اليوم منصب مستشار المرشد الأعلى للجمهورية علي خامنئي بأنه لن يترشح إلى الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو/حزيران 2009 على ما أفادت به وكالة الأنباء العمالية الإيرانية.

وكان ولايتي يعتبر مرشحا محتملا عن معسكر المحافظين لخلافة المحافظ المتشدد محمود أحمدي نجاد.

ونقلت الوكالة الإيرانية الأحد عن ولايتي قوله "لا أنوي المشاركة في الانتخابات المقبلة". وتولى ولايتي منصب وزير خارجية الجمهورية الإسلامية من 1981 إلى 1997 في عهدي علي خامنئي ثم أكبر هاشمي رفسنجاني.

وكان يتطلع إلى الترشح في انتخابات 2005 لكنه فضل دعم رفسنجاني، "أفضل مرشح" على حد قوله، لكن هذا الأخير خسر الانتخابات في الدورة الثانية أمام أحمدي نجاد. وحتى الآن انفرد مهدي كروبي مؤسس حزب الثقة الوطنية بإعلان ترشيحه إلى الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 يونيو/حزيران 2009.

وأعلن رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني خلال الأسبوع الحالي أنه لن يترشح. وبين الشخصيات التي قد تتطلع إلى خلافة أحمدي نجاد هناك الرئيس الإصلاحي السابق محمد خاتمي والمحافظ محمد باقر قليباف رئيس بلدية طهران حاليا.
وبإمكان أحمدي نجاد الترشح لولاية ثانية من أربع سنوات لكنه لم يكشف بعد عن نواياه.
XS
SM
MD
LG