Accessibility links

logo-print

ليفربول ينفرد بصدارة الدوري الإنكليزي بعد فوزه على تشيلسي


فاز فريق ليفربول على مضيفه تشيلسي الأحد بهدف وحيد دون مقابل، ملحقا به الهزيمة الأولى منذ ثلاث سنوات على ملعبه باستانفورد بريدج لينفرد بصدارة الدوري الإنكليزي لكرة القدم في مرحلته التاسعة.

ودخل الطرفان إلى اللقاء وهما يتشاركان الصدارة برصيد 20 نقطة لكل منهما لعدم خسارة أي منهما مباراة هذا الموسم حتى الآن، وفرض الاسباني خابي الونسو نفسه نجما للقاء بتسجيله هدف المباراة الوحيد ليمنح فريقه الصدارة ويلحق بتشلسي الخسارة الأولى على ملعبه في الدوري المحلي بعد 86 مباراة دون هزيمة. وهزم فريق تشلسي على ملعبه باستانفورد بريدج أمام آرسنال في فبراير/شباطعام 2004.

ويعدّ الفوز هو الأول لليفربول على أرض تشيلسي منذ ثلاث سنوات، عندما تغلب عليه بهدف وحيد سجله الفرنسي برونو شيرو.

ومُني تشيلسي الأحد بهزيمته الأولى تحت إشراف مدربه الجديد البرازيلي لويز فيليبي سكولاري، الذي قاد الفريق اللندني إلى 7 انتصارات وتعادلين منذ أن استلم الإشراف عليه بدلا من الإسرائيلي افرام غرانت.

وغاب عن صفوف تشيلسي العاجي ديدييه دروغبا والألماني ميكائيل بالاك والغاني مايكل ايسيان وجول كول بسبب الإصابة، بينما عاد إلى التشكيلة اشلي كول.

وافتقد ليفربول هدافه الاسباني فرناندو توريس المصاب بتمزق عضلي. واستهل ليفربول اللقاء بطريقة مثالية ونجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة 10 عبر الونسو الذي أطلق كرة قوية اصطدمت بالمدافع البرتغالي جوزيه بوسينغوا وتحولت إلى داخل شباك الحارس التشيكي بيتر تشيك.

وحصل ليفربول على فرصة أخرى لتعزيز تقدمه عبر الاسباني الآخر ألبرتو رييرا، لكن تسديدته هزت الشباك الخارجية لمرمى تشيك في الدقيقة 17، قبل أن يرد تشيلسي بمحاولة من العاجي سالومون كالو التي علت العارضة بقليل في الدقيقة 24، ثم اتبعها البرتغالي ديكو بفرصة أخرى ذهبت خارج المرمى.

وبهذا الفوز رفع ليفربول رصيده إلى 23 نقطة ووسع الفارق لثلاث نقاط عن كل من تشيلسي وهال سيتي، الذي فجّر مفاجأة الموسم بفوزه السبت على وست بروميتش البيون 3-صفر.

وكانت المرحلة قد افتتحت السبت بتعادل مانشستر يونايتد حامل اللقب مع مضيفه ايفرتون 1-1 وبلاكبيرن مع ميدلزبره بالنتيجة ذاتها وفوز سندرلاند على نيوكاسل 2-1.

XS
SM
MD
LG