Accessibility links

تصاعد الخلاف بين العرب والأكراد حول عائدية أراض زراعية بكركوك


تصاعدت حدة الخلاف بين نواب من القوميتين العربية والكردية من محافظة كركوك حول عائدية أراض زراعية في هذه المحافظة.


وناشد النائب عن الكتلة العربية للحوار محمد الجبوري رئيس الوزراء نوري المالكي بالتدخل لحل قضية هذه الأراضي، وأضاف في المؤتمر الصحافي الذي عقده ببغداد الأحد:

"إن هذه مشكلة كبيرة بحاجة إلى حل سريع، ولاسيما أن قوات الأمن المحلية في كركوك تمنع العرب من دخول هذه الأراضي، وهذا يعد قطعا للأرزاق، الأمر الذي قد يؤدي الى أن يتأزم الموقف ونصل إلى نتيجة لا تحمد عقبها، لذلك أناشد السيد رئيس الوزراء اتخاذ قرار سريع لإبقاء الحال على ماهو عليه واستمرار الفلاحين في زراعة أراضيهم لحين إيجاد حل لقضية كركوك، عندها يأخذ كل ذي حق حقه. كذلك أناشد محافظ كركوك ومجلس المحافظة بأن يكفو عن اتخاذ مثل هذه القرارات الخاطئة التي تؤثر على العلاقات بين قوميات كركوك".

وفي المقابل، سارعت كتلة التحالف الكردستاني إلى عقد مؤتمر صحافي استنكرت فيه ما جاء على لسان الجبوري، مؤكدة أن ملكية تلك الأراضي تعود لمزارعين أكراد هجرهم النظام السابق منها وسلمها لمزارعين من القومية العربية في محاولة منه لتعريب كركوك، مذكرين في الوقت ذاته بقرار مجلس الوزراء القاضي بإلغاء عقود المزارعين الحاليين.

وفي ذلك، قال النائب عن كركوك خالد شواني في المؤتمر:

"هذه الأراضي وهذه العقود منحت للأخوة العرب في المحافظة في إطار سياسة تعريب كركوك، وقد تم الاستيلاء على مئات الآلاف من الدونمات من الأراضي العائدة للفلاحين الأكراد والتركمان في محافظة كركوك بعدما تم تهجيرهم من هذه الأراضي وتم توزيعها على العرب".

يشار إلى أن قضية كركوك تعد من أهم القضايا التي يدور حولها الجدل في أروقة البرلمان بين العرب والتركمان والأكراد والأقليات الأخرى.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG