Accessibility links

متمردو أبخازيا: الاتحاد الأوروبي يتجاهل الاستفزاز الجورجي على الحدود


اتهم إقليم ابخازيا الانفصالي الجورجي مراقبي الاتحاد الأوروبي يوم الأحد بتجاهل الاستفزازات المسلحة التي تقوم بها جورجيا على حدوده وقال إن رده سيكون شديدا.

وجاء الاتهام بعد يوم من مقتل حاكم مقاطعة جورجية وقروي جراء ما قالت الشرطة الجورجية انه قذائف مورتر أطلقت من الجانب الابخازي في المنطقة الحدودية.

واتهم إقليم ابخازيا جورجيا يوم الأحد بإطلاق النار على نقطة تفتيش حدودية قائلا إن أحد أفراد حرس الحدود أصيب.

وزاد إطلاق النار الجديد على ما يبدو من حدة التوتر على حدود ابخازيا القائمة فعليا منذ انسحاب القوات الروسية إلى داخل الإقليم الانفصالي في بداية هذا الشهر في أعقاب حرب استمرت خمسة أيام مع جورجيا في أغسطس/آب.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مسؤول أمني ابخازي رفيع لم تسمه قوله إن "تزايد نشاط الجماعات التخريبية الجورجية في أبخازيا وحوادث إطلاق النار والقتل المتواترة هذه هي نتيجة عدم وجود قوات حفظ السلام الروسية في منطقة الصراع وتقاعس مراقبي الاتحاد الأوروبي."
وعقد الزعيم الابخازي سيرغي باجابش اجتماعا طارئا لمجلس الأمن الانفصالي.

وعرضت محطة فيستي 24 التلفزيونية الروسية الرسمية لقطات لباجابش أثناء الاجتماع وهو يقول "تقوم جورجيا بعمل إرهابي واسع النطاق على أراضي جمهورية أبخازيا."

وقالت تبليسي إن الوضع في غرب جورجيا هادئ لكن شوتا اوتياشفيلي المتحدث باسم وزارة الداخلية الجورجية قال إن "الانفصاليين الابخاز الذين تدعمهم القوات الروسية يحاولون إذكاء التوتر."
XS
SM
MD
LG