Accessibility links

logo-print

مقتل أحد قادة طالبان في هجوم بالصواريخ على معسكر لمسلحين قرب الحدود مع أفغانستان


قتل احد قادة طالبان باكستان المتهم بشن هجمات على القوات الدولية في أفغانستان الأحد بإطلاق صواريخ يرجح أنها أميركية حسبما أفاد مسؤول محلي الاثنين.

وأدت الصواريخ التي أطلقت من طائرات أميركية من دون طيار على الأرجح، على معسكر تدريب لمسلحين في إقليم جنوب وزيرستان القبلي قرب الحدود مع أفغانستان، إلى مقتل 16 شخصا وفق حصيلة أولية.

وقال مسؤول في إدارة جنوب وزيرستان إن الحصيلة ارتفعت إلى 20 قتيلا بعد العثور على جثث بين الأنقاض موضحا أن قائدا بارزا في طالبان يدعى حجي عمر خان بين القتلى.

وتتهم واشنطن وكابول تلك المجموعات بالإعداد لهجمات على القوات الدولية المنتشرة في أفغانستان انطلاقا من مناطق القبائل الباكستانية التي تحاذي هذا البلد. واقر الجنرال طارق خان قائد القوات شبه العسكرية المكلفة مراقبة الحدود السبت بان الجيش يواجه في باجور مقاومة شديدة لافتا إلى انه لن يحقق أهدافه قبل عدة أشهر .

وكانت معارك قد اندلعت الأحد في شمال غرب باكستان حيث قتل 11 من متمردي طالبان في إقليم باجور القبلي في إطار الحملة الباكستانية على طالبان والقاعدة كما قتل عشرة في وادي سوات في اشتباك مسلح مع سكان مسلحين في المنطقة المضطربة .

وأفاد الجيش الباكستاني أن 1500 مسلح و73 جنديا قتلوا في الهجوم الذي بدأ مطلع أغسطس/آب في باجور.

XS
SM
MD
LG