Accessibility links

logo-print

حزب كاديما يطرح الاثنين مشروع قانون لحل البرلمان وتحديد موعد جديد للانتخابات الإسرائيلية


ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن حزب كاديما سيطرح اليوم الاثنين مشروع قانون لحل البرلمان وتحديد موعد جديد للانتخابات عندما يجتمع أعضاء البرلمان بعد عطلة صيف طويلة لكن الاقتراح لن يخضع بالضرورة لتصويت فوري.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن إسرائيل تتجه نحو إجراء انتخابات مبكرة من المرجح أن تعطل فرص التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين العام الحالي بعد أن تخلت وزيرة الخارجية الإسرائيلية وزعيمة حزب كاديما الحاكم تسيبي ليفني عن جهود تشكيل حكومة.

وقالت وزيرة الخارجية تسيبي ليفني بعد لقائها بالرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس إنها أبلغت الرئيس بأنه في ظل الظروف الراهنة ينبغي أن تجري الانتخابات دون إبطاء. وأضافت أن الشركاء السياسيين المحتملين قدموا مطالب مستحيلة خلال أسابيع من المساومات سعى خلالها حزب شاس الديني المتطرف إلى زيادة كبيرة في الإنفاق على الرعاية الاجتماعية.

وتابعت ليفني في تصريحات بثتها وسائل الإعلام الإسرائيلية أن هناك أثمان يجب دفعها وهناك أثمان أخرى يجب أن يدفعها آخرون. وقالت ليفني لصحيفة هاآرتس "إنني لا أنوي الرضوخ لعمليات ابتزاز سواء فيما يتعلق بالشؤون المحلية أو الميزانية ولذلك سأتجه إلى الانتخابات المبكرة".

ويتوقع معلقون سياسيون أن تجرى الانتخابات في 17 فبراير/ شباط أي قبل أكثر من عام من الموعد المقرر لها. وكان بيريس طلب الشهر الماضي من ليفني أن تشكل حكومة بعد أن استقال رئيس الوزراء ايهود أولمرت اثر فضيحة فساد.

من جانبه قال الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريس إنه سيجري وفقا للإجراءات القانونية مشاورات خلال الأيام الثلاثة المقبلة مع زعماء الأحزاب الأخرى مضيفا أن الانتخابات ليست مأساة. وسيكون بمقدور بيريس بمجرد أن ينتهي من عقد هذه الاجتماعات أن يبدأ عملية تفضي إلى إجراء انتخابات مبكرة في غضون ثلاثة أشهر.

XS
SM
MD
LG