Accessibility links

قوات التحالف في العراق تقول إنه لا توجد لديها أي معلومات حول الغارة على الأراضي السورية


أعلنت قوات التحالف بقيادة الجيش الأميركي في العراق الاثنين أنه لا توجد لديها معلومات حول الغارة التي شنتها مروحيات على منطقة البوكمال السورية قرب الحدود مع العراق مساء الأحد، في حين أكدت الحكومة العراقية الاثنين أن المنطقة الحدودية مع سوريا كانت مسرحا لنشاطات تنظيمات معادية للعراق، تنطلق من سوريا.

الحكومة العراقية على اتصال مع الجانب الأميركي

وقال الناطق باسم الحكومة علي الدباغ إن الحكومة العراقية على اتصال مع الجانب الأميركي حول الأنباء التي تتحدث عن هجوم على المنطقة الحدودية مع سوريا مؤكدا أنها كانت مسرحا لنشاطات تنظيمات معادية للعراق، تنطلق من سوريا.

وأضاف أنه كان آخرها مجموعة قتلت 19 شخصا من الداخلية العراقية في قرية حدودية مشيرا إلى أن العراق طلب من السلطات السورية تسليم المجموعة التي تتخذ من سوريا مقرا لنشاطاتها المعادية للعراق.

وأضاف الدباغ أن "العراق يسعى دائما إلى علاقات طيبة ومتميزة مع الشقيقة سوريا وأن وجود بعض الجماعات المعادية التي تدعم وتساهم في النشاط الإرهابي ضد العراقيين يعرقل تقدم هذه العلاقات".

سوريا تؤكد مقتل ثمانية في الهجوم

وكان مصدر سوري قد قال إن أربع مروحيات أميركية هاجمت منطقة البوكمال بعمق 8 كيلومترات عن الحدود العراقية.

وأضاف أن الطائرات الأميركية هاجمت مزرعة السكرية واقتحم جنود أميركيون مبنى مدنيا قيد الإنشاء وأطلقوا النار على العمال داخل المبنى ما أدى إلى مقتل ثمانية بينهم زوجة حارس المبنى.

وأكد المصدر السوري أن الطائرات غادرت بعد هذا العدوان باتجاه الأراضي العراقية.

وتقع البوكمال في مقابل بلدة القائم العراقية، التي كانت قبل سقوط النظام السابق معبرا لتهريب البضائع، لكنها تحولت بعد الاجتياح لمدة ثلاث سنوات منفذا لتسلل المقاتلين الأجانب قبل أن تقضي مجالس الصحوة على تنظيم القاعدة في الأنبار.

وقد أعلن متحدث عسكري عراقي أواخر أغسطس/آب أن وتيرة تسلل المقاتلين من سوريا باتت أقل من السابق. ويتهم مسؤولون أميركيون سوريا بعدم بذل جهود كافية للحد من تسلل المقاتلين الأجانب إلى العراق.

هذا وقد أدانت صحيفة "تشرين" الحكومية السورية الاثنين العملية في البوكمال ووصفتها بـ"جريمة حرب."

وفي واشنطن أعلن ناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية اتصلت به وكالة الصحافة الفرنسية أنه "لا يملك جوابا" رسميا على المعلومات حول العملية.

السنيورة يدين الغارة

هذا وقد أدان رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة الاثنين الغارة التي نفذتها مروحيات على قرية سورية ونسبت إلى الجيش الأميركي، واعتبر أنها "خرق للسيادة السورية مدان ومستنكر".

وأكد المكتب الإعلامي في رئاسة مجلس الوزراء في بيان "أن الغارة التي نفذتها طائرات مروحية أميركية واستهدفت فيها أراض سورية في منطقة البوكمال تشكل خرقا للسيادة السورية وبالتالي هو اعتداء خطير، مدان وغير مقبول، مهما كانت الحجج التي سيقت لتبريره".

وأضاف البيان "أن أي اعتداء عسكري على دولة عربية أو على دولة صغيرة من قبل دولة كبيرة هو عمل مرفوض، ولا يمكن القبول به أو تبريره".
XS
SM
MD
LG