Accessibility links

هاميلتون المرشح الأوفر حظا للفوز ببطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 لعام 2008


تستحق بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا1 أن توصف بالأكثر غرابة في تاريخ البطولة التي انطلقت رسميا في عام 1950.

وتأتي الغرابة من تسابق المتنافسين على اللقب البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس و البرازيلي فيليبي ماس سائق فيراري على إضاعة النقاط والفرص في حسم البطولة قبل الجولة الأخيرة على حلبة انترلاغوس في ساو باولو بالبرازيل مطلع الشهر المقبل.

وأوردت إحدى الصحف الايطالية بعد الأحداث الدراماتيكية التي شهدها سباقا جائزتي سنغافورة واليابان، مؤشرا على غرابة الدورة الحالية عندما ذكرت أن هاميلتون وماسا مستمران في معركتهما الضروس لخسارة اللقب العالمي.

ويتصدر هاميلتون الترتيب العام لبطولة السائقين برصيد 94 نقطة مقابل 87 لماسا، وتبدو المهمة شبه سهلة بالنسبة لهاميلتون في الجولة الأخيرة، لأن الضغط سيكون منصبا على الثاني للفوز على أرضه وأمام جماهيره، أو الحلول ثانيا مقابل عدم إحراز البريطاني الشاب أكثر من ثلاث أو نقطة واحدة على التوالي لكي يخطف اللقب منه.

ويشابه سيناريو بطولة الموسم الحالي نظيريه الماضيين عندما حسم اللقب في الجولة الأخيرة وفي البرازيل بالتحديد.

ويتمثل الاختلاف الوحيد في أن صراع الموسم قبل الماضي انحصر بين السائقين الألماني ميكايل شوماخر سائق فيراري، والاسباني فرناندو الونسو سائق رينو، وقد حسم الأخير البطولة لصالحه حارما الأول من لقب ثامن يختتم به مشواره في الحلبات.

وكان لقب الموسم الماضي مفتوحا على مصراعيه بين ثلاثة سائقين، هاميلتون والونسو والفنلندي كيمي رايكونن الذي توج باللقب بعد أن كان يتخلف عن السائق البريطاني ب17 نقطة قبل ختام البطولة بجولتين.

وسيحسم اللقب هذا الموسم في الجولة الأخيرة للمرة الـ 24 منذ انطلاق البطولة، علما بأن 15 منها صبت في صالح متصدر الترتيب قبل السباق الختامي، وهذا يعني أن هاميلتون يمتلك أفضلية نسبية.

XS
SM
MD
LG