Accessibility links

logo-print

المجلس الأعلى ينفي عرقلة توقيع الاتفاقية الأمنية مع واشنطن


نفى نائب رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق عمار الحكيم اتهامات للمجلس وحزب الدعوة بالسعي لعرقلة توقيع الاتفاقية الأمنية مع واشنطن.

وشدد الحكيم على ضرورة إيجاد غطاء قانوني على وجود القوات الأميركية في العراق، سواء عن طريق عقد اتفاق أمني مع واشنطن أم عن طريق الأمم المتحدة.

وقال الحكيم في تصريح لوكالة رويترز أن الفرصة ما تزال سانحة أمام العراقيين والأميركيين لإبرام اتفاق أمني، مؤكدا على جدية الطرفين في التوصل إلى صياغة مرضية لكليهما.

وأوضح الحكيم الذي يدير شؤون المجلس الإسلامي الأعلى في غياب رئيسه لأسباب صحية، حسب رويترز، أن القادة الأمنيين العراقيين ما زالوا يؤمنون بحاجة العراق إلى مساعدة القوات الأميركية في بناء المؤسسات الأمنية.

XS
SM
MD
LG