Accessibility links

مسؤولون أفغان وأميركيون يعلنون عن إسقاط مروحية أميركية ومقتل شخصين في عملية انتحارية


قال مسؤولون أفغان وأميركيون إن المسلحين أسقطوا مروحية للقوات الأميركية بعد تبادل إطلاق النار في منطقة وسط البلاد، في الوقت الذي قتل شخصان في عملية انتحارية شمال البلاد.

وقال الجنرال والتر ماثيو المتحدث باسم الجيش الأميركي إن قائد المروحية أجبر على الهبوط في منطقة ورداك بعد تعرضه للنيران، وأنه تم إجلاء طاقم الطائرة في الوقت الذي أفاد مسؤول محلي بأن القصف أدى إلى مقتل أربعة مسلحين.

وفي عملية منفصلة، قتل جنديان أميركيان في تفجير انتحاري، نفذه شخص يرتدي زيا عسكريا للقوات الأفغانية وسط مركز للشرطة شمال البلاد، كما أدى التفجير إلى إصابة خمسة أشخاص آخرين بجراح.

وقال حاكم ولاية بغلان عبد الجبار حقبين إن انتحاريا يرتدي زي الشرطة فجر نفسه داخل المقر العام للشرطة الإقليمية.

مقتل ثمانية مدنيين أفغان

هذا وقد قتل ثمانية مدنيين أفغان يعملون في شركة بناء في ضربة جوية شنها الائتلاف الدولي في وسط أفغانستان، على ما أعلن مسؤول في الشرطة المحلية الاثنين.

وقال رئيس شرطة ولاية غزنة إن عناصر من طالبان هاجموا موظفين في شركة بناء تعمل على طريق جديد في الولاية.

وتابع أن القوات الدولية قصفت المتمردين لكن ثمانية من موظفي الشركة قتلوا في الضربة الجوية.

وأعلن الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة مساء الأحد انه يحقق في الحادث.

وأوضح الائتلاف في بيان أن عشرات المتمردين هاجموا السبت دورية في منطقة قارا باغا من مواقع محصنة وأطلقوا النار بأسلحة خفيفة وقذائف هاون وصواريخ.

وقال الائتلاف إن قوات التحالف ردت على النيران واستعانت بدعم جوي مشيرا إلى مقتل عدد غير محدد من المتمردين المسلحين.

XS
SM
MD
LG