Accessibility links

logo-print

المرشحان في الانتخابات الأميركية يسعيان لكسب الأصوات في ولايات عرفت بتأييدها للجمهوريين


يسعى المرشحان لانتخابات الرئاسة الأميركية إلى كسب أصوات الناخبين في الولايات التي دأبت على التصويت للحزب الجمهوري لا سيما ولاية أوهايو التي أكدت فوز الرئيس بوش في فترته الثانية، وتشير الاستطلاعات التي أجريت فيها إلى تقدم باراك أوباما.

وقال المرشح الجمهوري جون ماكين إن أحدا من الرؤساء لم يصل إلى البيت الأبيض بدون أوهايو، وأضاف قائلا أمام حشد من أنصاره:

"أود أن أقول لكم بصراحة، وأنتم تعرفون ذلك يجب أن نفوز في أوهايو في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني. وسنفوز هنا لنحمل روح التغيير إلى العاصمة واشنطن. وأنا أعرف أنه لم يكن بإمكان أي رئيس منذ فترة طويلة الفوز بالمنصب بدون الفوز في أوهايو."

وأمام ما يقرب من 100 ألف من مؤيديه، قال أوباما في دنفر في ولاية كولورادو:

" يدعي ماكين أنه سيحدث تغييرا في سياسات بوش الاقتصادية، وهذا ليس بالأمر الجيد، لأن السناتور ماكين قال اليوم إنه يشاطر الرئيس بوش فلسفة مشتركة، وهذا هو الجيد لأن لبوش وماكين قواسم مشتركة، وهي فلسفة تدعو إلى منح المليونيرات المزيد، وتعفي البليونيرات من الضرائب وتنفق عشرة بلايين دولار شهريا على العراق بينما العراقيون يجلسون على فائض هائل ونحن في أزمة."

XS
SM
MD
LG