Accessibility links

الأمير هاري يتطوع للعمل كطيار هليكوبتر في الجيش


قالت العائلة المالكة البريطانية يوم الاثنين إن الأمير هاري اختار أن يسير على خطى أخيه الأكبر وتلقي تدريبات كي يصبح قائد طائرة هليكوبتر.

وتطوع هاري (24 عاما) وهو حفيد الملكة اليزابيث والثالث في ترتيب الوصول للعرش للالتحاق بسلاح طيران الجيش كخطوة تالية في حياته العسكرية.

وكان شقيقه الأمير وليام أعلن الشهر الماضي أنه سيتدرب ليصبح طيارا بدوام كامل يقود طائرات هليكوبتر من طراز (سي كنج) لصالح قوة البحث والإنقاذ التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني.

وقال قصر كلارنس هاوس مقر والده الأمير تشارلز في بيان "اختار الأمير هاري السعي لاختياره في صفوف سلاح طيران الجيش نظرا لأنه أنهى مدة خدمته كقائد وحدة في فوج سلاح الفرسان في وندسور."

وأضاف "مثل هذه الخطوة أمر شائع تماما بين الضباط الشبان في هذه المرحلة من حياتهم المهنية في الجيش."

وقال البيان إن هاري وهو برتبة لفتنانت سيحضر عملية فرز الشهر القادم ليرى إذا كان بإمكانه الالتحاق ببرنامج تدريبي ليصبح طيار عمليات.

وفي حالة نجاح الأمير الذي سبق وأن اجتاز اختبارا أوليا لاستعداده للطيران سيبدأ تدريبا كاملا في يناير كانون الثاني.

وخدم هاري على خط الجبهة في أفغانستان في وقت سابق العام الجاري لكنه أعيد للوطن في فبراير شباط بعد 10 أسابيع فقط بعد أن انهار التعتيم الإعلامي على تحركاته.
XS
SM
MD
LG