Accessibility links

أسواق الأموال في الخليج تسجل تراجعا لليوم الثالث والبورصات الأوروبية تفتتح على ارتفاع


واصلت أسواق المال الخليجية تراجعها الثلاثاء لليوم الثالث على التوالي في خضم الاهتزاز الذي تعاني منه السوق الكويتية جراء الخسائر التي تكبدها ثاني اكبر مصارف الكويت.

وخسر مؤشر الكويت 2.85 بالمئة في منتصف التداولات بالرغم من التدابير الحكومية لدعم القطاع المالي.

وما زال التداول بسهم "بنك الخليج" معلقا لليوم الثالث على التوالي بعد الكشف عن تعرض المصرف لخسائر جراء الأزمة المالية العالمية.

وكان المصرف المركزي الكويتي جدد الاثنين تأكيد ضمان كافة ودائع بنك الخليج.

استقالة رئيس مجلس إدارة بنك الخليج

ويذكر أن رئيس مجلس إدارة "بنك الخليج" استقال حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية الثلاثاء.

وذكرت الوكالة أن بنك الخليج أعلن "قبول استقالة رئيس مجلس إدارته بسام الغانم وانتخاب قتيبة الغانم بدلا منه".

وكان المصرف المركزي أعلن الأحد أن بنك الخليج تكبد "خسائر في عقود المشتقات حيث نتجت هذه الخسارة عن هبوط سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأميركي".

المؤشر في السعودية يسجل خسائر

وفي السعودية، سجل المؤشر خسائر بعد أن افتتحت التداولات في الأخضر لفترة وجيزة.

وبلغت خسائر المؤشر السعودي حوالي 0.3 بالمئة. وخسر السوق السعودي 11 بالمئة في الأيام الثلاثة الماضية.

سوقا دبي و أبو ظبي يسجلان خسارة

وخسر مؤشر سوق دبي 0.7 بالمئة بالرغم من تسجيل سهم أعمار القيادي أرباحا بـ 1.4 بالمئة.

وخسر مؤشر سوق أبو ظبي 1.44 بالمئة خلال التداولات فيما خسر مؤشر سوق الدوحة 5.13 بالمئة ومؤشر البحرين 2.3 بالمئة.

وسوق مسقط التي بدأت التداول بتسجيل أرباح بلغت 1.3 بالمئة ما لبثت أن عادت إلى دائرة الخسارة بعد بدء التداول، وخسر المؤشر 0.3 بالمئة.

البورصات الأوروبية تفتتح على ارتفاع

افتتحت البورصات الأوروبية الثلاثاء على ارتفاع مقتفية اثر الأسواق الآسيوية غداة التراجع الذي سجلته بمعظمها عند إقفال الاثنين.

لكن في باريس عاد مؤشر كاك 40 إلى الانخفاض بعد 40 دقيقة على الافتتاح متراجعا بنسبة 0.24 بالمئة بعد أن افتتح على ارتفاع ملحوظ تجاوز الـ 3 بالمئة في المبادلات الأولى.

وفي لندن كسب مؤشر فوتسي-100 بعد الافتتاح 0.73 بالمئة فيما سجل مؤشر داكس في فرنكفورت قفزة بنسبة 9.83 بالمئة بعد 40 دقيقة من الافتتاح بفضل ارتفاع جديد لسهم فولكسفاغن.

وافتتحت بورصة سويسرا على ارتفاع بنسبة 1.53 بالمئة فيما سجلت جميع بورصات الدول الاسكندينافية تحسنا بعد دقائق قليلة من الافتتاح بحيث سجلت أوسلو اكبر تقدم بلغ 3.89 بالمئة .

وبدورها افتتحت بورصة فيينا على ارتفاع بنسبة 5.20 بالمئة.

ويذكر أن بورصة نيويورك أقفلت الاثنين على انخفاض كبير بعد ان شهدت تقلبات طوال الجلسة، فخسر مؤشر داو جونز 2.42 بالمئة وناسداك 2.97 بالمئة.

بورصة موسكو تسجل ارتفاعا

أما بورصتا موسكو، ار تي اس وميسيكس فافتتحتا على ارتفاع أيضا بعد أن تقرر تعليقهما الاثنين وجزء من يوم الجمعة اثر انخفاض كبير. و بعد عشر دقائق من الافتتاح ارتفع مؤشر ار تي اس بنسبة 2.19 بالمئة وميسيكس 0.29 بالمئة.

من جهة أخرى سجلت البورصات الآسيوية قفزة الثلاثاء فأقفلت هونغ كونغ على ارتفاع قياسي بنسبة 14.4 بالمئة فيما سجلت طوكيو تقدما بنسبة 6.41 بالمئة وشنغهاي 2.81 بالمئة وصول 5.6 بالمئة.

سعي لطمأنة المستثمرين

وبهدف طمأنة المستثمرين الذين يتخوفون من احتمال حصول ركود عالمي تضاعف السلطات خططها الإنعاشية وخفض معدلات الفائدة أو الدعوات إلى الهدوء.

وحرصا منه على إعطاء نفحة أوكسجين جديدة للأسواق أعلن رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه أن إجراء خفض جديد لمعدلات الفوائد أمر "ممكن" فيما يتوقع أن يخفض الاحتياطي الفدرالي الأميركي اعتبارا من الأربعاء معدل فائدته الرئيسية.

XS
SM
MD
LG