Accessibility links

الرئيس الإسرائيلي بيريز يقول إن إسرائيل أكثر قربا الآن إلى السلام مع الفلسطينيين من أي وقت


تعهد الرئيس الإسرائيلي الثلاثاء بالاستمرار في مفاوضات السلام مع الفلسطينيين ومساعدتهم حتى إقامة دولتهم المستقلة، لافتا إلى أن إسرائيل الآن أقرب إلى السلام مع العرب من أي وقت مضى وإلى أنه كلما تحسن وضع الفلسطينيين، كلما تعاملوا بشكل أفضل مع الإسرائيليين الذين يريدون رؤيتهم كجيران لا أعداء، حسب تعبيره.

جاء ذلك في كلمة لشيمون بيريز خلال احتفال بمناسبة مرور 10 أعوام على إنشاء مركز بيريز للسلام وبحضور عدد من المسؤولين الدوليين بينهم الرئيس الكرواتي والرئيس القبرصي السابق ووزير الخارجية الدنماركية والمستشار الشخصي للعاهل المغربي بالإضافة إلى دوقة يورك.

وأضاف بيريز في كلمة في افتتاح الحفل أنه بالإمكان جسر الهوة في المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وألمح إلى فشل خطة الانسحاب الأحادي من قطاع غزة قائلا: "لو كانت الخطة ناجحة لكررناها في الضفة الغربية".

من جهته قال وزير الخارجية الدنماركية بير ستيغ مولر إن السلام ضروري لتطوير منطقة الشرق الأوسط، داعيا الإسرائيليين والفلسطينيين إلى انتخاب من يعملون على تحقيق السلام.

من جهته قال المستشار اليهودي للعاهل المغربي أندريه أزولاي إن روح السلام في الشرق الأوسط لا تزال قائمة وباتت الآن أقوى وأوضح من ذي قبل.

ودعا أزولاي إسرائيل إلى التعامل بجدية مع مبادرة السلام التي أعلنت عنها السعودية عام 2002، واستغلال الفرصة الآن قبل أن يتفجر الوضع في الضفة الغربية، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG