Accessibility links

logo-print

باكستان بحاجة لقرض من صندوق النقد لتجنب أزمة مالية


قال فرانك والتر ستانماير وزير خارجية ألمانيا في تصريحات أدلى بها في باكستان بعد لقاء نظيره الباكستاني أنه ليس أمام باكستان سوى اللجوء للاقتراض من صندوق النقد الدولي لتجنب حدوث أزمة مالية بعد هبوط قيمة العملة الباكستانية بسبب كثرة الديون المترتبة على حكومة إسلام أباد، وقال:

"إن من شأن التعاون الوثيق بيننا المساعدة على تحقيق الأهداف التي وضعناها نصب أعيننا على المدى الطويل. وأؤكد لكم أن ألمانيا ستواصل تقديم المساعدة لتعزيز المجتمع المدني وتنفيذ الإصلاحات في مجالات التعليم والاقتصاد وغيرها مما يؤثر على حياة الشعب في باكستان".

وقال شاه محمود قريشي وزير خارجية باكستان:

" لقد أعربت للوزير عن جزيل شكري للدعم الذي تقدمه ألمانيا إلى باكستان، وبشكل خاص على دعمها قطاعات التعليم والصحة وغيرها واهتمامها بتنمية المنطقة القبلية، وتعزيز التعاون معنا".

دعوة الصين والخليج لدعم صندوق النقد

على صعيد آخر، دعا غوردون براون رئيس وزراء بريطانيا الصين ودول الخليج إلى تقديم الدعم المالي لصندوق النقد الدولي ليتمكن من ضخ الأموال التي تحتاجها بعض الدول للتصدي للأزمة المالية العالمية.

وقال براون في مؤتمر صحفي عقده في لندن إن الأموال ستجنب عددا من الدول مخاطر تلك الأزمة، وأضاف:

"لا يكفي ما لدينا من أموال ونحن في حاجة إلى المزيد، لأن هناك دولا مثل المجر تحتاج لتحرك فوري".

XS
SM
MD
LG