Accessibility links

logo-print

مجلس الوزراء يعلن رفضه للغارة الأميركية داخل سوريا


رفضت الحكومة العراقية قيام الطائرات الأميركية بضرب مواقع داخل الأراضي السورية، داعية في الوقت نفسه دمشق إلى الحد مما سمتها بأنشطة المسلحين التي تستهدف العراق انطلاقا من أراضيها.

وجدد المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ في بيان صدر اليوم مطالبة سوريا بإيقاف عمل ما سماها بالمنظمات التي تتخذ من الأراضي السورية منطلقا أو ممرا لتدريب وتسليح الإرهابيين الذين يستهدفون العراق وشعبه، على حد تعبيره.

وأضاف الدباغ أن الحكومة تدعو القوات الأميركية إلى عدم تكرار مثلِ هذه الأعمال، مؤكدا بدء التحقيق لمعرفة دواعي الغارة.

من جهته، أصدر مجلس الرئاسة بيانا حول الغارة التي نفذها الجيش الأميركي داخل سوريا انطلاقا من الأراضي العراقية، مشددا على ضرورة معرفة تفاصيلها، كونَ أي تجاوزٍ على سوريا قد يُحسب على المسؤولين العراقيين، على حد تعبير البيان.

وأشار البيان إلى أن رئيس الجمهورية ونائبيه ناقشوا في اجتماع لهم اليوم هذه الغارة، ورأوا أن العراق يمر في وضع حساس في الوقت الحاضر، وأن التعامل مع دول الجوار يجب أن يكون بطريقة دقيقة.

وطالب البرلمان العراقي في جلسته ليوم الثلاثاء بإجراء تحقيق حكومي بشأن قيام طائرات أميركية بقصف مواقع داخل الأراضي السورية. وأشار النائب عن الائتلاف عباس البياتي إلى أن لجنة تحقيقية ستُشكل من قبل وزارة الخارجية والوزارات الأمنية العراقية لمعرفة ملابسات الحادث.

وقال في حديث مع "راديو سوا": "لا يمكن نحن كجانب عراقي الا أن نقف بجانب ما تفرزه لجنة التحقيق من نتائج، فنحن في نفس الوقت نحرص على أن تكون نتائج التحقيق شفافة وواضحة تطمئننا وتطمئن الجانب السوري، وبالتالي الحكومة برئاسة رئيس الوزراء ستتابع هذا التحقيق، ولكن في النتيجة هنالك جانب ميداني لابد من استكمال التحقيق بشأنه".

وأكد البياتي أن الغموض الذي يكتنف أسباب وملابسات قيام القوات الأميركية بالهجوم على مواقع داخل الحدود السورية سيؤثر بشكل كبير على إقرار الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة موضحا بالقول:

"لاشك أنه ما لم يتم إقناع الجانب العراقي، وما لم يتم إقناع دول الجوار، وما لم يتم إقناع مجلس النواب بما حصل، فإن الغموض سيؤثر سلبا على تمريرالاتفاقية لأن قسما من دول الجوار تأخذ على الجانب العراقي دائما بأنه لا يستطيع أن يتحكم بالقوات الموجودة على أراضيه".

وكان مجلس النواب شدد في بيان له اليوم تأكيده على أن لا تستخدم الأراضي العراقية للإضرار بأية دولة أخرى معربا عن أسفه لكون الحادث جاء في وقت يشهد تطورا في تفاعل دول الجوار مع ملف حفظ الأمن في العراق.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG