Accessibility links

logo-print

السعودية تتبرع بـ100 مليون دولار لضحايا الفيضانات في اليمن


أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الثلاثاء أن المملكة العربية السعودية تبرعت بملغ 100 مليون دولار لمساعدة اليمن الذي يعاني من فيضانات أدت إلى مصرع عشرات الأشخاص.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" أن الرئيس عبر في اتصال هاتفي أجراه مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز باسمه وباسم الحكومة والشعب اليمني عن شكره وتقديره الكبيرين على التبرع السخي الذي يهدف إلى مواجهة آثار كارثة السيول بالإضافة إلى إرسال كميات من المؤن الغذائية والطبية لصالح المتضررين من تلك الكارثة.

وقال علي عبد الله صالح إن شعبنا اليمني لن ينسى هذا الموقف الأخوي الكريم للشقيقة المملكة العربية السعودية ووقوفهم إلى جانبه لمواجهة هذه الكارثة الأليمة التي ألمت به.

وكان الرئيس اليمني الذي تعتبر بلاده من أكثر بلدان العالم فقرا، قد قرر الأحد تخصيص 100 مليون دولار للمناطق المتضررة من الفيضانات.

وأدت الفيضانات التي اجتاحت اليمن الأسبوع الماضي إلى مصرع 180 شخصا وأجبرت أكثر من عشرة آلاف آخرين على مغادرة منازلهم، وفق حصيلة أعلنتها الحكومة اليمنية ونقلتها الثلاثاء في جنيف المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة.

لكن المتحدث باسم مفوضية اللاجئين رون ريدموند لفت أمام الصحافيين إلى أنه لا يمكن تأكيد هذه الأرقام لأن الوصول إلى مناطق عدة لا يزال متعذرا.

وكانت الحكومة اليمنية قد ذكرت في آخر حصيلة أوردتها السبت أن أقل من 68 شخصا قضوا جراء الفيضانات.

وفضلا عن السعودية، فقد أرسلت دول عربية أخرى منها دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان أغذية وخياما إلى اليمن.

من جهتها، قالت منظمة الصحة العالمية إنها أرسلت أدوية ومعدات أخرى لمعالجة أكثر من 50 ألف شخص يعانون خصوصا من الملاريا والإسهال.
XS
SM
MD
LG