Accessibility links

إدانة أقدم عضو جمهوري في مجلس الشيوخ الأميركي بالكذب


بعد شهر من المداولات، أدانت محكمة أميركية في العاصمة واشنطن عضو مجلس الشيوخ الجمهوري عن ولاية ألاسكا تيد ستيفنز بالكذب حول هدايا تلقاها في السابق.

ويصل الحد الأقصى للعقوبة التي قد يحكم بها على السناتور البالغ من العمر 84 عاما، بالسجن 35 سنة إلا أنه قد يحصل على حكم أخف أو حتى تعليق الحكم ومنحه الحرية تحت مراقبة المحكمة.

وقد أدين ستيفنز في سبع من التهم الموجهة إليه المتعلقة بتقديمه معلومات كاذبة في نماذج الكشف عن ممتلكاته إلى اللجنة المالية التابعة لمجلس الشيوخ.

وقال الإدعاء إن ستيفنز أخفق في الكشف عن ما قيمته 250 ألف دولار من الهدايا التي تلقاها من متعاقد في إحدى شركات النفط، فضلا عن تستره على الكشف عن إصلاحات أجراها في منزله بألاسكا والتي كان قد قال إنه دفع تكاليفها من ماله الخاص.

يشار إلى أن ستيفنز هو أقدم عضو جمهوري في مجلس الشيوخ وأن إدانته لا تمنعه من خوض انتخاب الأسبوع القادم التي تشمل الانتخابات الرئاسية وانتخابات التجديد النصفي للكونغرس.

ويتنافس الديموقراطيون والجمهوريون على مقاعد مجلس النواب البالغ عددها 435 وعلى 35 من المقاعد المئة في مجلس الشيوخ.

وتحتدم المنافسة بين ستيفنز وخصمه الديموقراطي مارك بيغيتش رئيس بلدية مدينة أنكوريج أكبر مدن ألاسكا، وقد حاول السناتور الجمهوري دفع موعد محاكمته أملا في صدور حكم بالبراءة قبل الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني.

وسيكون لمجلس الشيوخ أن يقرر مستقبل ستيفنز في الكونغرس، وقد يطرد السناتور إذا صوت ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ لصالح تركه منصبه.

جدير بالذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تتم فيها إدانة عضو في مجلس الشيوخ وهو في منصبه منذ عام 1981 عندما أدين السناتور الديموقراطي عن ولاية نيوجيرسي هاريسون وليامز بتلقي الرشوة والتآمر، إلا أن هذا الأخير استقال قبل أن يتسنى لأعضاء مجلس الشيوخ التصويت من أجل طرده.
XS
SM
MD
LG