Accessibility links

الحكم بالإعدام على عراقي قتل ثلاثة جنود أميركيين


أصدرت محكمة جنائية عراقية الثلاثاء حكما بالإعدام على رجل اتهم بخطف وتعذيب وقتل ثلاثة جنود أميركيين في عام 2006، فيما أخلت سبيل متهميْن آخرين.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الثلاثاء أن إبراهيم كريم الكراغولي البالغ من العمر 29 عاما، كان واحدا من مسلحي عصابة تنشط في المنطقة الواقعة جنوب بغداد والمعروفة بمثلث الموت.

وذكرت الصحيفة أنه يبدو أن الكراغولي كان سائق إحدى السيارات التي استخدمت لخطف وتعذيب الجنود الأميركيين.

وقالت نيويورك تايمز إن الجنود الثلاثة التابعين للفرقة 101 المنقولة جوا كانوا جالسين في عربتهم العسكرية في 14 من يونيو/حزيران 2006 تحت جسر قريب من نهر الفرات عندما هاجمتهم مجموعة من المسلحين.

واعتبرت الصحيفة أن ما حدث كان من أكثر الأعمال المروعة التي وقعت خلال الحرب في العراق، مشيرة إلى أن أحد الجنود قتل في تبادل لإطلاق النار عقب الهجوم فيما اختطف الآخران وعذبا قبل أن يقتلا، أحدهما بقطع رأسه.

وذكرت الصحيفة أن مجلس شورى المجاهدين، وهي جماعة متمردة سنية لها صلة بتنظيم القاعدة، تبنت الهجوم في شريط فيديو وقالت إنه انتقام لإقدام جنود أميركيين قبل أيام قليلة على اغتصاب وقتل فتاة في الـ 14 من عمرها ثم قتل والديها وأختها الصغرى.

وقالت الصحيفة إن ستة من الجنود الذين أدينوا باغتصاب الفتاة العراقية وقتلها وأهلها ينتمون لنفس الوحدة التي ينتمي إليها الجنود الثلاثة الذين استهدفهم مسلحو مجلس شورى المجاهدين.
XS
SM
MD
LG